توقيف شبكة تهريب بشر إلى أوروبا عبر مطار بيروت

توقيف شبكة تهريب بشر إلى أوروبا عبر مطار بيروت

الاثنين - 3 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 19 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15301]

أوقف الأمن العام اللبناني، أمس، شبكة تنشط بتهريب لبنانيين وفلسطينيين إلى أوروبا، وتحديداً إلى إسبانيا. وأفادت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية الرسمية بأن أفراداً من الشبكة يعملون في مراكز مختلفة في مطار بيروت، منهم وكيل إحدى الطائرات التي كانت تهربهم ومدير العمليات في إحدى شركات الخدمات الأرضية وموظف في مبنى الطيران الخاص. وفي أثناء التحقيق مع أفراد الشبكة، اعترفوا بقيامهم بعمليات التهريب، وأحيلوا على النيابة العامة، بناء على إشارة القضاء المختص.
من جهة أخرى، أعلنت قوى الأمن الداخلي عن توقيف «عصابة خطرة» في منطقة البقاع في شرق لبنان، تضطلع بأعمال سلب بقوة السلاح وسرقة السيارات وإطلاق النار. وقالت المديرية العامة لقوى الأمن في بيان صادر عن شعبة العلاقات العامة فيها، أمس، إنه «بعد توافر معلومات عن عصابة خطرة تنشط في محافظة البقاع، يقوم أفرادها بأعمال سلب بقوة السلاح، وسرقة سيارات، وإطلاق نار... قامت قوة من المجموعة الخاصة في وحدة الشرطة القضائية بعمليات رصد وتعقب لتوقيف أفرادها».
وأشارت المديرية إلى أن القوة تمكنت يوم الخميس الماضي من تحديد منزل في جرود بلدة الخضر البقاعية، حيث يوجد أفراد العصابة. وبعملية أمنية محكمة قامت بمداهمته، وأوقفت مطلوباً عمره 22 عاماً يلاحقه القضاء بموجب 10 مذكرات عدلية بجرائم محاولة قتل وسرقة، وسلب بقوة السلاح، وسرقة سيارات، وإطلاق نار، وترويج مخدرات.
كما أوقفت مطلوباً آخر يبلغ من العمر 28 عاماً، يلاحقه القضاء بسبع مذكرات عدلية بجرائم محاولة قتل، وسلب بقوة السلاح، وإطلاق نار، إضافة إلى توقيف مطلوب يبلغ من العمر 29 عاماً، ملاحق بمحاولة قتل وسلب بقوة السلاح.
وقالت المديرية إنه أثناء محاولة توقيف المطلوب الأول «وبندقيته في يده، أشهر قنبلة يدوية وحاول رميها في اتجاه عناصر القوة الذين أطلقوا النار في اتجاهه، مما أدى إلى إصابته، ونُقل على أثرها إلى المستشفى للمعالجة، وحالته الصحية مستقرة». وبتفتيش المنزل، عثر في حوزتهم على 3 بنادق حربية من نوع «كلاشنيكوف»، وقنبلة يدوية، وأعتدة عسكرية، وأجهزة لاسلكية، ومبالغ مالية. وأشارت إلى أن «التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص».


لبنان لبنان أخبار مهاجرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة