كيف تطلب زيادة الراتب في ظل جائحة كورونا؟

كيف تطلب زيادة الراتب في ظل جائحة كورونا؟

السبت - 29 صفر 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ
موظفة ترتدي كمامة بينما تعمل داخل مصنع للصوف في إيطاليا (رويترز)

يعمل كثير من الأشخاص حول العالم لأيام أطول، ويتحملون المزيد من المسؤوليات ويتقدمون بالفعل في وظائفهم في ظل جائحة كورونا، ولكن كيف للموظفين المطالبة بزيادة رواتبهم خلال هذه الأزمة؟

ومع فقدان الوظائف الهائل وعدم اليقين الاقتصادي المستمر مع استمرار الوباء، قد يتردد العمال في طلب أي شيء، خاصة زيادة الراتب، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

وقالت كيت ديكسون، مؤلفة كتاب «الكشف عن أسرار المفاوضات المتعلقة بالرواتب»: «إذا كنت في مكان لديك فيه تأثير كبير وتحملت المزيد من المسؤولية، فأنت مدين لنفسك بأن تسأل عن زيادة في المبلغ الذي تتقاضاه. ربما لن يوافقوا، لكن ماذا لو فعلوا؟»

وقد يكون بدء المحادثة حول زيادة الأجور أمراً غير مريح خلال الأوقات العادية، لكنه يصبح أكثر تعقيداً في منتصف التباطؤ الاقتصادي.

وقبل أن تبدأ في التفاوض، قم بتقييم صحة شركتك. وقالت جويل جارفينكل، المدربة التنفيذية ومؤلفة كتاب «احصل على أجر ما تستحقه: تعلم كيفية التفاوض على زيادة الراتب»: «يجب أن تكون مدركاً لوضع صاحب العمل الخاص بك. إذا كان هناك تجميد للتوظيف، أو إذا كانوا يكافحون من الناحية المالية، فإن ذلك يجعل من الصعب إثبات أنك تستحق زيادة في الراتب».

وللمساعدة في التعرف على الوضع الحالي للشركة، توصي شاري سانتوريلو، اختصاصية مهنية، بالتحدث عنها بطريقة تُظهر مساهماتك. وقالت: «لا تبدأ بالقول: أعلم أن الأوقات صعبة، لكنني أستحق الزيادة. بدلاً من ذلك، حاول أن تقول شيئاً مثل: كانت الأشهر العديدة الماضية صعبة، لكنني تمكنت من الاستمرار في زيادة مبيعاتي، أو تحسين معنويات الفريق، أو جلب عملاء جدد في مناخ غير مستقر».

وأضافت: «ولا تعتذر. إذا بدأت المحادثة بـعبارات مثل (أنا آسف، أعلم أنه وقت سيئ)، فهذا يضعك في موقف أقل قوة».

*أظهر قيمتك الفعلية

الحجة القائلة بأنك تعمل بجد لن تؤدي إلى زيادة. إن الأمر كله يتعلق بإظهار القيمة التي تجلبها للشركة. تعال إلى الاجتماع مُجهزاً بأمثلة مفصلة عن كيفية مساعدتك للشركة.

وقالت ديكسون: «كن محدداً في النتائج التي تقدمها. الأمر يتعلق حقاً بالتأثير وليس الجهد».

وتتبع إنجازاتك على مدار العام لتسهيل هذه العملية. ولا تفترض أن رئيسك في العمل على علم بعملك الجيد. كما أن أي دليل قابل للقياس الكمي لقيمتك جيد، مثل مقدار الأموال التي وفرتها للشركة أو أرقام المبيعات. ويمكن أن تساعد الأمثلة على قيادتك لفريقك أيضاً في تعزيز حجتك.

*حدد ما تريده

قم بأداء واجبك لتكتشف ما يقوم به أقرانك من ذوي الخبرة المماثلة في مجال عملك وفي منطقتك.

وهناك العديد من الأدوات عبر الإنترنت التي تقدم تقديرات للرواتب، بما في ذلك «غلاس دور» و«إنديد» و«سالاري.كوم».

وبينما أصبح الحديث عن الراتب أكثر شيوعاً، فإنه لا يزال من الممكن أن يكون موضوعاً غير مريح للتحدث مع زملائك. وتقترح ديكسون قول شيء مثل: «مرحباً، أرى وظائف مثل هذه مقابل هذا المبلغ في السوق. هل يبدو ذلك مناسباً لك؟»

وحتى إذا كان لديك رقم تتطلع إلى الوصول إليه، فلا تفصح عنه مباشرة.

وتقترح نادين فرانز، مؤسسة شركة «أبيكس كارير سيففيسيز» أن «إعطاء نطاق واسع يسمح بمحادثة جيدة والوصول إلى تسوية».

وقالت: «جرب شيئاً مثل: لقد حققت هذه النجاحات في الأشهر الستة الماضية أو العام، أشعر أنه في هذه المرحلة سيكون هناك ما يبرر إعطائي زيادة في الراتب نظراً لمدى مساهمتي في النمو والتنمية».

*المتابعة

حتى إذا لم تنجح في الحصول على علاوة، فلا تزال هناك فوائد من طرح الفكرة.

ومن خلال صنع حالة مدروسة بعناية، تكون قد حددت ما تبحث عنه وسلطت الضوء على عملك. حافظ على اتزانك وادفع المحادثة إلى الأمام إذا تم رفض طلبك. قم بإعداد جدول زمني لإعادة طرح المحادثة ومعرفة ما عليك القيام به للوصول إلى المكان الذي تريد أن تكون فيه. اسأل عن المعايير وأي ثغرات يجب سدها.

وقالت ديكسون: «إن ممارسة مهاراتك في التفاوض أمر رائع، كما أن السماح للناس بمعرفة أنك جاد بشأن هذا الموضوع أمر جيد أيضاً».


أميركا أخبار أميركا الموظفين الولايات المتحدة ظروف العمل فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة