الادعاء الفرنسي: التحقيق في جريمة قطع رأس رجل قرب باريس

الادعاء الفرنسي: التحقيق في جريمة قطع رأس رجل قرب باريس

السبت - 29 صفر 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15299]

أعلنت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا أمس (الجمعة)، أنها فتحت تحقيقاً إثر قطع رأس رجل في كونفلان سان أونورين، قرب باريس، وإصابة المشتبه به بجروح بالغة برصاص الشرطة في مدينة مجاورة. وقالت النيابة العامة لوكالة الصحافة الفرنسية إن التحقيق بشأن الأحداث التي وقعت نحو الساعة الخامسة عصراً (15:00 بتوقيت غرينتش) قرب مدرسة، فُتح بتهمة ارتكاب «جريمة مرتبطة بعمل «إرهابي» و«مجموعة إجرامية إرهابية».

إلى ذلك، قالت شبكة «سي إن إن» الإخبارية، إن الداخلية الفرنسية نشرت وحدة مكافحة الإرهاب في العاصمة باريس، بعد أن قطع رجل رأس شخص في إحدى ضواحي باريس. وأكدت وسائل إعلام فرنسية، نقلاً عن مصدر بالشرطة الفرنسية أمس، أن رجلاً قُتل إثر تلقيه طعنة في الرقبة تسببت في قطع رأسه بإحدى ضواحي العاصمة باريس، بينما أطلقت الشرطة النار على المهاجم وقتلته. وتلقى شرطيو قسم الجنايات في كونفلان سان أونورين على بُعد خمسين كلم نحو شمال غربي باريس، نداءً لملاحقة مشتبه به يتجول حول مؤسسة تعليمية، وفق ما ذكرت النيابة. وعثر عناصر الشرطة على الضحية، وحاولوا توقيف رجل كان يحمل سلاحاً أبيض ويهددهم فأطلقوا النار عليه. وتم تطويق المكان واستقدام عناصر قسم إزالة الألغام للاشتباه بوجود حزام ناسف. وقرر وزير الداخلية جيرالد دارمانان، الموجود في المغرب، العودة فوراً إلى باريس.


فرنسا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة