قتلى وجرحى في اشتباكات قبلية بمدينة سواكن السودانية

قتلى وجرحى في اشتباكات قبلية بمدينة سواكن السودانية

الأربعاء - 26 صفر 1442 هـ - 14 أكتوبر 2020 مـ
عناصر من الشرطة السودانية (أرشيفية - أ.ف.ب)

قالت لجنة محلية للأطباء، اليوم (الأربعاء)، إن 6 أشخاص على الأقل قتلوا، وأصيب 20 في مدينة سواكن الساحلية في السودان، إثر اشتباكات قبلية اندلعت بسبب إقالة حاكم ولاية مجاورة، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.
وكان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قد أقال، أمس (الثلاثاء)، صالح عمار حاكم ولاية كسلا، بعد أن واجه تعيينه معارضة قوية من قبيلة الهدندوة التي تتمتع بنفوذ في المنطقة. لكن الإقالة قوبلت بالرفض أيضاً من قبيلة بني عامر التي ينتمي لها الحاكم المقال في ولاية البحر الأحمر حيث تقع مدينتا بورتسودان وسواكن. والولايتان بهما أفراد من القبيلتين.
وذكرت وكالة السودان للأنباء أن السلطات فرضت حظراً للتجول في مدينتي بورتسودان وسواكن من 12 ظهراً حتى 4:00 صباحاً اعتباراً من اليوم (الأربعاء)، وأغلقت طرقاً مؤدية للمدينتين.
وكان قتال قد اندلع من قبل بين قبيلتي بني عامر والهدندوة، ثم وقّع زعماء من القبيلتين اتفاقاً للسلام في 2019 للحد من أعمال العنف.


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة