ميغان ماركل تشبّه بالمدمنين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي

ميغان ماركل تشبّه بالمدمنين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي

الخميس - 27 صفر 1442 هـ - 15 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15297]
ميغان (رويترز)

قالت دوقة ساسكس، ميغان ماركل، خلال أحدث ظهور لها عبر فعالية على شبكة الإنترنت، إن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي «مثل الأشخاص المدمنين على تعاطي المخدرات». وأوضحت ميغان، خلال قمة افتراضية نظمتها مجلة «فورتشن»، مساء الثلاثاء: «هناك بضعة أمور في العالم يجري من خلالها توصيف الشخص بأنه (مدمن)»، حسب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)؛ فالأشخاص الذي يتعاطون المخدرات بصورة دائمة يوصفون بأنهم «مدمنون»، والأشخاص المنشغلون بمواقع التواصل الاجتماعي يوصفون أيضاً بأنهم «مدمنون». ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن ميغان (39 عاماً) زوجة الأمير هاري، القول: «أشعر بكثير من المخاوف بالنسبة للأشخاص الذين أصبحوا مهووسين باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، التي أصبحت جزءاً كبيراً من ثقافتنا اليومية بالنسبة لكثيرين لدرجة أنها أصبحت إدماناً». وأشارت ميغان إلى أنها تعتقد أن وسائل التواصل الاجتماعي لديها «القدرة نفسها» على التسبب في الإدمان مثل المخدرات. وتماثل تصريحات ميغان تماماً ما أظهره الفيلم الوثائقي «المعضلة الاجتماعية» الذي أجرى مقارنة بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والمدمنين، حيث أظهر أن الخوارزميات التي تستخدمها الشبكات مصممة لجذب المستخدمين وتشجيع الإدمان.

يذكر أن هناك صلة واضحة بين مواقع التواصل الاجتماعي والقلق والاكتئاب والوحدة وحتى «الخوف من فوات شيء (فومو)» في العالم الرقمي. وببساطة؛ تقليل استخدام الهاتف الذكي يخفض جميع ما سبق. ومن اللافت أنه يبدو أن محفزات استخدام الهاتف عالمية، مما يعني أنه بغض النظر عن السن، من المرجح أن يستخدم المرء هاتفه الذكي آليةً للتأقلم مع أجواء الملل والارتباك ونفاد الصبر والخوف.

و«يمكن لآلاف الأفكار اللاشعورية التي يشكلها المرء والقرارات التي يتخذها خلال تصفح مواقع التواصل الاجتماعي أن تغير بشكل كبير كيف ننظر لأنفسنا وللعالم بشكل واقعي.

ويمكن لهذه الأفكار أن تؤثر على القرارات التي نتخذها بشأن صحتنا»، بحسب موقع «هيلث لاين». وفي ظل ارتفاع معدلات الاكتئاب بسبب «كورونا»، فلنعطِ أنفسنا استراحة ذهنية من مواقع التواصل الاجتماعي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة