أبو الغيط: حل الدولتين هو الوحيد المقبول دولياً وعربياً

أبو الغيط: حل الدولتين هو الوحيد المقبول دولياً وعربياً

الأربعاء - 27 صفر 1442 هـ - 14 أكتوبر 2020 مـ
أحمد أبو الغيط ونيكولاي ميلادينوف في القاهرة (الجامعة العربية)

بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ميلادينوف، في آخر تطورات الأوضاع الفلسطينية، على المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية.
وأعرب الأمين العام خلال اللقاء عن «يقين الجانب العربي بأن استقرار المنطقة يرتبط بشكل مباشر بالوصول إلى تسوية سياسية تقوم على أساس حل الدولتين الذي يظل الحل الوحيد المقبول دولياً، ويحظى بالإجماع العربي».
وشدد أبو الغيط خلال اللقاء على أن «المرحلة الحالية تشهد الكثير من التغيرات، بالإضافة إلى عدم وضوح المستقبل القريب»، مشيراً إلى أن «استئناف التفاوض على أساس المرجعيات المعروفة، ووفقاً لمقررات الشرعية الدولية، هو ما يُحقق مصلحة الجميع ويُرسخ سلاماً مستداماً في الشرق الأوسط».
كما قال إنه «من دون خروج الدولة الفلسطينية، ذات السيادة والمتواصلة جغرافياً والقابلة للحياة، على حدود الرابع من يونيو (حزيران) 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، إلى الوجود فإن السلام الحقيقي في الشرق الأوسط سيظل حلماً بعيد المنال».
واستمع أبو الغيط من المنسق الأممي إلى «عرض للتحديات المختلفة التي تواجه الجانب الفلسطيني على الصعيد الداخلي في المرحلة الحالية، خاصة في ضوء تعاظم الصعوبات الاقتصادية المرتبطة بتفشي فيروس كورونا».
وأكد الأمين العام «أهمية البناء على ما يجري التوصل إليه من توافقات فلسطينية تشكلت خلال الفترة الماضية من أجل إنهاء الانقسام بما يعزز صلابة الموقف الفلسطيني في مواجهة التحديات».


فلسطين مصر الجامعة العربية اخبار العالم العربي النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة