ميركل تريد تشديد التدابير بسبب تزايد الإصابات بـ«كورونا» في ألمانيا

ميركل تريد تشديد التدابير بسبب تزايد الإصابات بـ«كورونا» في ألمانيا

الأربعاء - 27 صفر 1442 هـ - 14 أكتوبر 2020 مـ
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (أ.ف.ب)

تريد المستشارة أنجيلا ميركل فرض قيود جديدة في ألمانيا مع توسيع إلزام وضع الكمامات بسبب ارتفاع عدد الإصابات بـ«كوفيد19».

وستفرض أيضاً مواعيد لإغلاق الحانات والمطاعم مع بلوغ الحالات الجديدة اليومية 35 لكل 100 ألف نسمة لسبعة أيام متتالية، وفقاً لمسودة اتفاق تفاوضت بشأنها الأربعاء المستشارة وقادة المقاطعات الألمانية الـ16، حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة عنها.

وكانت هذه القيود تشمل حتى الآن المقاطعات التي كانت تبلغ فيها نسبة الإصابات 50 لكل 100 ألف نسمة. ومن شأن التدابير الجديدة وقف الارتفاع المنتظم للحالات الجديدة المسجلة منذ أيام.

وسجلت ألمانيا الأربعاء 334 ألفاً و585 حالة مثبتة بـ«كوفيد19» مع 5132 حالة جديدة في 24 ساعة؛ أي أعلى زيادة منذ 6 أشهر؛ بحسب «معهد روبرت كوخ».

وفي المقاطعات التي ستكون فيها نسبة الإصابة أعلى من 50 لكل 100 ألف نسمة لأسبوع على الأقل، ستفرض «بطريقة منهجية» قيود جديدة؛ منها حظر التجمعات الخاصة، وفقاً لمسودة الاتفاق. ولم يحدد حتى الآن عدد الأشخاص المسموح بتجمعهم. وفي المقابل، تعد الحكومات والمقاطعات بتقديم مساعدات جديدة للمؤسسات التي ستتأثر بذلك.

وتوصي الوثيقة التي تفاوضت بشأنها الحكومة الفيدرالية والمقاطعات الـ16، الألمان بتمضية إجازة الخريف حالياً في ألمانيا حصراً.

ويفرض معظم المقاطعات في هذه المرحلة إظهار نتيجة اختبار سلبي للمسافرين الراغبين في زيارتها. ويطالب بعض المقاطعات، كمقاطعة مكلينبرغ بوميرانيا في شمال شرقي البلاد، بفترة حجر أيضاً.

وتصف المسودة مكافحة الجائحة بأنها مهمة «ذات أبعاد تاريخية». ووما جاء في النص: «لدينا الآن قدرة التأثير إيجاباً على معدل الإصابات في ألمانيا. لكن هذا يتطلب تصميماً كبيراً وإرادة من المجتمع عموماً».

وأوصى المعهد؛ المكلف مراقبة الصورة الوبائية، الأشخاص الضعفاء؛ خصوصاً المسنين، بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية.


المانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة