بعد مسيرة تاريخية... التونسية أُنس جابر تودع «فرنسا المفتوحة»

بعد مسيرة تاريخية... التونسية أُنس جابر تودع «فرنسا المفتوحة»

المصنفة 35 عالمياً أصبحت أول عربية تبلغ دور الستة عشر في «رولان غاروس»
الثلاثاء - 19 صفر 1442 هـ - 06 أكتوبر 2020 مـ
لاعبة التنس التونسية أُنس جابر (أ.ف.ب)

انتهت مسيرة التونسية أُنس جابر في «بطولة فرنسا المفتوحة للتنس» بعد الخسارة في دور الستة عشر أمام دانييلي كولينز غير المصنفة (6 - 4 و4 - 6 و6 - 4) لتصعد الفائزة إلى دور الثمانية لأول مرة، اليوم الثلاثاء.
ورفعت كولينز؛ المصنفة 57 عالمياً، مستواها بعد أول 9 أشواط دون كسر أي إرسال من اللاعبتين، وكسرت اللاعبة الأميركية الإرسال بعد خطأ سهل من اللاعبة التونسية لتنال الأفضلية.
وتقدمت كولينز (26 عاماً) بنتيجة (3 - صفر) في المجموعة الثانية وبدا أنها ستشق طريقها نحو الفوز على ملعب «فيليب شاترييه».
لكن اللاعبة التونسية، المصنفة 35 عالمياً، والتي أصبحت أول عربية تبلغ دور الستة عشر في «رولان غاروس» بعد التفوق على أرينا سبالينكا المصنفة الثامنة، استعادت تركيزها وفازت بـ5 أشواط متتالية لتلجأ لمجموعة فاصلة، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وفي المجموعة الثالثة، وعلى عكس أول مجموعة، تبادلت اللاعبتان كسر الإرسال، قبل أن تحول كولينز تأخرها (40 - صفر) في الشوط الخامس إلى تقدم 3 - 2 في النتيجة، ثم تنجو من محاولات أُنس (26 عاماً) للعودة، وتحقق الانتصار.
وقالت كولينز: «كنت أشعر بأني المتحكمة في المباراة حتى 6 - 4 و3 - صفر... إنها لاعبة مميزة وتجيد ضربات الإرسال، ولقد نفذت بعض الضربات الساقطة التي لم أكن أتوقعها». وأضافت: «كنت مطالبة ببذل مجهود كبير... لقد كسرت إيقاعي... ضللت طريقي بعض الشيء وفقدت بعض الكرات التي كنت أسجل منها في البداية، وكنت أحتاج إلى المحاولة والحفاظ على إيجابيتي».
وقالت كولينز، التي لم تكن ترتبط بمدرب عندما شاركت في «بطولة أميركا المفتوحة» أواخر أغسطس (آب) الماضي وخسرت في أول مباراة، إنها تعيد الفضل في مستواها إلى الإسباني نيكولاس ألماجرو.
وأضافت اللاعبة الأميركية التي تفوقت في الدور الثالث على جاربين موجوروزا الفائزة باللقب في 2016: «أنا ونيكولاس بدأنا العمل معاً الأسبوع الماضي، وهذا أمر جديد».
وستلعب كولينز مع صوفيا كينين، بطلة «أستراليا المفتوحة»، بعدما تعافت اللاعبة الأميركية المصنفة رابعة من بداية متواضعة وفازت على الفرنسية فيونا فيرو في دور الستة عشر، أمس الاثنين.
وفجرت أُنس جابر واحدة من المفاجآت الكبيرة في النسخة الحالية من البطولة عندما أطاحت البيلاروسية أرينا سبالينكا المصنفة الثامنة للبطولة من الدور الثالث.
ونشر الاتحاد الدولي، على حسابه الرسمي بموقع «فيسبوك»، فيديو يوثق نشأة اللاعبة وبداياتها مع لعبة التنس في سن الثانية عشرة في تونس ومسيرتها لاعبة محترفة. وعرج الاتحاد على أبرز إنجازاتها، خصوصاً وصولها بصفتها أول لاعبة عربية إلى دور الثمانية في «بطولة أستراليا المفتوحة» مطلع هذا العام، وفوزها بدورة «رولان غاروس» على مستوى الشابات عام 2011.
وعلق الاتحاد الدولي على مسيرتها قائلاً: «أُنس جابر ملهمة الجيل الجديد للاعبي التنس العرب». وأضاف: «تدرك أنه سيكون لها دور ريادي للأجيال المقبلة، وهي مستعدة لهذا التحدي».
وصعدت اللاعبة التونسية مطلع هذا العام لتكون ضمن المراكز الـ50 الأولى بالتصنيف العالمي لمحترفات التنس، كما نالت جائزة أفضل رياضية في تونس لعام 2019.


تونس فرنسا رياضة تونس تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة