رابطة الدوري الإنجليزي تريد تغيير قانون لمسة اليد

رابطة الدوري الإنجليزي تريد تغيير قانون لمسة اليد

الجمعة - 14 صفر 1442 هـ - 02 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15284]
داير لاعب توتنهام كان ضحية لمسة يد مثيرة للجدل (أ.ف.ب)

تريد رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم تغيير قانون لمسة اليد، وتناقش الأمر مع المجلس الدولي الذي يسن القوانين من أجل إنهاء قرارات مثل الواقعة المثيرة للجدل ضد إيريك داير مدافع توتنهام هوتسبير الأسبوع الماضي.
ويمكن أن تتوقع الجماهير التغير في نهج الحكام بعد هذا الأسبوع بعدما فضلت لجنة الحكام بالدوري الإنجليزي الممتاز وبطولات المحترفين اللجوء لتفسير متساهل للقوانين الحالية.
وطلب المجلس الدولي من الحكام عدم الالتفات إلى هل كانت الذراع في «وضع غير طبيعي» أو خارج نطاق الجسم، لكن بدءا من الأسبوع المقبل يمكن للحكام اتخاذ القرارات بناء هل كانت الذراع «في وضع متوقع» عند لمس الكرة أم لا.
وتعتقد لجنة الحكام المحترفين أن التفسير الحالي أدى إلى زيادة ركلات الجزاء مثل تلك التي تم احتسابها ضد فيكتور ليندلوف مدافع مانشستر يونايتد ضد كريستال بالاس عندما كانت ذراعه «في وضع متوقع» أثناء اللعب.
وكان النرويجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد قد طالب المسؤولين بتوضيح أكبر بخصوص قانون لمسة اليد بعد سلسلة من القرارات المثيرة للجدل هذا الموسم، وقال: «أعتقد أن كرة القدم قد تغيرت. لا يوجد مشجعون وهذه لعبة مختلفة. في فترة ما قبل انطلاق الموسم كنا في مراحل مختلفة، وقانون لمسة اليد الجديد... لا أحد يعرف ما سيحدث».
وأضاف «يمكن مناقشة الأمر طوال اليوم لكننا نحتاج إلى بعض الوضوح فيما يحتسب خطأ وركلة جزاء كما حدث معنا أمام بالاس، وكذلك ضربة الرأس أمام توتنهام، لم يكن يعرف اللاعبون أن الكرة ستلمس يده!».
وبينما يمكن أن يؤدي تفسير «الوضع المتوقع» إلى ملل الجماهير من التغييرات المتكررة لقانون لمسة اليد، غير أنه سيعالج القرارات القاسية الأخيرة. وسيكون لدى الحكام فرصة التفكير في عوامل أخرى مثل هل كان اللاعب يستطيع إبعاد يده عن مسار الكرة أم لا.
وعلى الرغم من وجود مجال لتفسيرات مختلفة حول وضع الذراع في مواقف معينة فالقانون الحالي يحدد بوضوح أنه يجب احتساب خطأ أو ركلة جزاء إذا كانت يد اللاعب أو ذراعه «فوق مستوى الكتف».
ولهذا السبب تم احتساب ركلة جزاء ضد داير الأحد الماضي عندما قفز في الهواء للوصول إلى كرة لكنها لمست يده بعد ضربة رأس من آندي كارول من مدى قريب.
وتعتقد لجنة الحكام بالدوري الإنجليزي بأنه لم يكن هناك مفر من احتساب ركلة جزاء بالنظر إلى نص القانون في الوقت الحالي وطلبت تدخل المجلس الدولي.
وإذا لم يعرض المجلس الدولي المساعدة فستحاول رابطة الدوري الممتاز تكوين جبهة من أجل تغيير القانون قبل أول نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، حيث الاجتماع السنوي للمجلس الدولي.
ويتكون المجلس الدولي من الاتحادات البريطانية الأربعة وهي إنجلترا واسكوتلندا وآيرلندا الشمالية وويلز وأربعة ممثلين من الاتحاد الدولي (الفيفا). ومن أجل تمرير أي قرار يجب موافقة ثلاثة أرباع الأصوات وهو ما يعني أنه يجب موافقة ممثلي الفيفا على أي مقترح بريطاني.


المملكة المتحدة كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة