علامتان تدلان على النقص الخطير لفيتامين B12 في جسمك

علامتان تدلان على النقص الخطير لفيتامين B12 في جسمك

الخميس - 13 صفر 1442 هـ - 01 أكتوبر 2020 مـ

نشرت صحيفة "اكسبريس" البريطانية ان أعراض نقص فيتامين B12 قد تتطور ببطء شديد على مدى فترة طويلة من الزمن، وقد يصعب اكتشافها؛ إذ يعتبر B12 مكونا أساسيا لصحة الجسم وهو ضروري لصنع خلايا الدم الحمراء. ويمكن أن تتطور علامات النقص ببطء شديد، لذلك قد يكون من الصعب تشخيص الحالة. ونظرا لأن الفيتامين ضروري لإنتاج الخلايا العصبية، فقد يواجه الشخص إحساسا "غريبا" في الجسم إذا كان يعاني من نقص حاد.

وفي هذا الإطار، علقت شركة ADA الصحية العالمية التي أسسها أطباء وعلماء ورواد في الصناعة، أن نقص فيتامين B12 ليس نادرا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 عاما. مضيفة أن "أحاسيس غريبة" يمكن أن تظهر "في اليدين أو الساقين أو القدمين". وقد يعاني الشخص حتى من وخز وإبر، والتي تحدث عندما ينقطع تدفق الدم عن الأعصاب. فيما قالت ان هناك علامتين رئيسيتين في الجسم، تشيران إلى انخفاض مستويات B12 هما ألم في اليدين الذي قد يكون على شكل وخز حاد أو ألم في راحة إحدى اليدين أو كلتيهما، وهما مؤشران على أن مستويات B12 لدى الشخص منخفضة بشكل خطير. ويحدث هذا فجأة ومن دون سبب واضح في بقعة أسفل إصبع البنصر، تقريبا حيث يوجد تجعد راحة اليد الأول، كما أوضح (المدافعون عن مرضى الغدة الدرقية). اما العلامة الثانية لنقص هذا الفيتامين فهي صدمة عصبية على الجسم، حيث يمكن الشعور بها وتأتي في غضون ثوان قليلة قبل أن تحدث، ثم تضرب مثل صدمة كهربائية خفيفة ولكن عميقة وتنحسر سريعا. وقد تحدث في جانب أي من الوركين أو على جانبي الجزء العلوي من الجسم، على طول الأضلاع. والأسوأ من ذلك، أنه يمكن أن تحدث على التوالي في موقعين أو ثلاثة مواقع، واحدا تلو الآخر مباشرة.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة