المناظرة الرئاسية الأميركية الأولى تجذب مشاهدين أقل من عام 2016

المناظرة الرئاسية الأميركية الأولى تجذب مشاهدين أقل من عام 2016

الخميس - 13 صفر 1442 هـ - 01 أكتوبر 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (يسار) والمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بادين خلال أول مناظرة جمعتهما (رويترز)

تابع نحو 73.1 مليون شخص أول مناظرة بين مرشحي الرئاسة الأميركية الرئيس دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي جو بايدن، وذلك حسبما أعلنت شركة «نيلسن» مساء أمس (الأربعاء)، وهو رقم ضخم، لكنه يقل عن الرقم القياسي المسجل عام 2016.
وكانت الفئة العمرية الأكثر متابعة للمناظرة هي للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 55 عاماً، حيث سجلوا نسبة 42.2 في المائة من التقديرات، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وعلى النقيض، فإن المناظرة التي استمرت 90 دقيقة حظيت بمتابعة 12 في المائة فقط من مواليد الألفية الثالثة.
وبينما اقتصر التقييم على من يتابعون محطات التلفزيون العامة والعائلات المشتركة في بعض خدمات الإنترنت، فإن هناك طرقاً أخرى لمتابعة المناظرة على الإنترنت.
يذكر أنه في عام 2016. أشارت التقديرات إلى أن نحو 84 مليون شخص شاهدوا أول مناظرة بين ترمب، المرشح الجمهوري، والمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، وفقاً لشركة «نيلسن»، وهي شركة لمتابعة عادات المشاهدة.
ويعد الرقم المسجل أعلى من نظيره عام 2012 حين تابع نحو 67 مليون شخص أول مناظرة بين مرشحي الرئاسة آنذاك.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا سياسة أميركية الانتخابات ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة