الأهلي يعبر «شباب دبي» بالترجيح ويصعد إلى ربع نهائي آسيا

الأهلي يعبر «شباب دبي» بالترجيح ويصعد إلى ربع نهائي آسيا

النصر والتعاون يصطدمان اليوم في موقعة سعودية خالصة
الأحد - 9 صفر 1442 هـ - 27 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15279]

صعد فريق الأهلي إلى الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك بعد فوزه على أهلي شباب دبي الإماراتي بضربات الترجيح 4/3 بعد مباراة امتدت إلى أشواط إضافية إثر تعادل الفريقين 1/1 في الأشواط الأصلية.

وافتتح اللاعب المخضرم حسين عبد الغني التسجيل في ركلات الترجيح بعدما تقدم لتنفيذ الركلة الأولى قبل أن ينجح لوكاس ليما ومعتز هوساوي وعبد الرحمن غريب من تسجيل الركلات التي تلتها مباشرة، فيما أضاع هداف الفريق عمر السومة الركلة الخامسة.

وعلى الجانب الآخر أضاع أحمد خليل لاعب فريق شباب أهلي دبي الإماراتي أولى ركلات الترجيح لفريقه، قبل أن ينجح يوسف جابر والأوزبكي جانييف وسعيد أحمد من التسجيل في شباك محمد العويس، قبل أن يضيع عبد الله النقبي الركلة الأخيرة لفريقه.

وخيم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على مجريات المباراة التي أقيمت على استاد الجنوب في العاصمة القطرية الدوحة ضمن دور الـ16. لتتجه المواجهة إلى الأشواط الإضافية إلا أن التعادل الإيجابي استمر دون قدرة أي من الفريقين على هز الشباك رغم المحاولات الهجومية الجادة التي كانت حاضرة للطرفين.

لكن الرغبة بدت واضحة ومشتركة بين الأهلي ونظيره شباب أهلي دبي الإماراتي بالاحتكام لركلات الترجيح.

وافتتح فريق شباب أهلي دبي الإماراتي أهداف المباراة وذلك عن طريق لاعبه الأوزبكي عزيز جانييف في منتصف شوط المباراة الأول بعدما أرسل تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بلاعب فريق الأهلي عبد الله حسون وتحول مسارها لتسكن شباك محمد العويس كهدف أول.

وتمكن سلمان المؤشر من الحصول على ركلة جزاء في الدقائق الأولى من بداية شوط المباراة الثاني، تقدم لها عمر السومة ووضعها قوية داخل شباك فريق شباب أهلي دبي الإماراتي كهدف تعادل لصالح الأهلي.

وفي مباريات اليوم، يصطدم النصر بالتعاون في مواجهة سعودية خالصة بحثا عن التأهل إلى ربع النهائي.

ويتطلع النصر إلى مواصلة تفوقه المحلي على مواطنه التعاون، حيث يبحث عن خطف بطاقة التأهل والاستمرار في البطولة القارية التي بات تحقيق لقبها هدفاً واضحاً لفريق النصر الذي أجرى العديد من الصفقات المحلية والأجنبية لتدعيم صفوف الفريق.

ورغم التفوق الكبير الذي ظهر عليه فريق التعاون في مباراته الأخيرة بدور المجموعات أمام الدحيل القطري ونجاحه بتحقيق الفوز في اللحظات القاتلة من عمر المباراة والتي خطف معها بطاقة التأهل، إلا أن الإمكانيات الفنية قبل النزول لأرضية الملعب تميل لصالح فريق النصر الطامع لخطف بطاقة العبور من أمام مواطنه التعاون. ونجح النصر في التأهل لهذا الدور عقب حلوله بصدارة مجموعته الرابعة التي ضمت إلى جواره السد القطري وسيباهان أصفهان الإيراني والعين الإماراتي، لينجح الفريق الأصفر من اعتلاء صدارة المجموعة عقب تحقيقه ثلاثة انتصارات وتعادلين مقابل خسارة وحيدة كانت أمام العين الإماراتي في الجولة الأخيرة.

وعمد البرتغالي روي فيتوريا مدرب فريق النصر إلى إراحة العديد من عناصر الفريق الأصفر خاصة بعدما ضمن التأهل لدور ثمن نهائي البطولة قبل نهاية دور المجموعات بجولتين، حيث أراح أبرز نجوم الفريق ويأتي في مقدمتهم الهداف المغربي عبد الرزاق حمد الله الذي تعرض لكدمة في مباراة سيباهان أصفهان الإيراني.

ومن المتوقع أن يعود البرتغالي فيتوريا لقائمته الأساسية خاصة أن هذه المباراة وكافة مباريات الأدوار الإقصائية تقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة لظروف البطولة التي تأتي بنظام التجمع عقب تقوفها منذ مارس (آذار) الماضي بسبب تفشي وباء جائحة فيروس كورونا.

وسيعيد البرتغالي فيتوريا الأسترالي براد جونز لحراسة المرمى ومن أمامه رباعي خط الدفاع بقيادة البرازيلي مايكون وإلى جواره عبد الله مادو وسلطان الغنام وعبد الرحمن العبيد، وفي منتصف الميدان سيحضر كل من عبد الله الخيبري وعبد المجيد الصليهم وعبد الفتاح عسيري وخالد الغنام والأرجنتيني مارتينيز وفي المقدمة وحيداً عبد الرزاق حمد الله.

ويملك فيتوريا العديد من الأوراق الرابحة على مقاعد البدلاء التي ستساهم في ترجيح كفة الفريق في مجريات شوط المباراة الثاني خاصة في ظل الضغط الكبير للمباريات، ويحضر في مقدمة هذه الأسماء عبد الفتاح آدم ومختار علي وفراس البريكان.

أما فريق التعاون فقد تحول مساره في البطولة من متصدر لمجموعته إلى متذيل للائحة ترتيب المجموعة الثالثة قبل أن ينجح في اقتناص بطاقة العبور في اللحظات الأخيرة من عمر مباراته أمام الدحيل القطري.

ومر التعاون بعدة مراحل بهذه البطولة، حيث كان متصدراً بالعلامة الكاملة قبل أن يتعرض لثلاث هزائم متتالية كانت أمام بيرسبوليس الإيراني «مباراتين» ثم الخسارة القاسية بسداسية أمام الشارقة الإماراتي، وبعد انتصاره أمام الدحيل عاد التعاون للمركز الثاني في المجموعة الثالثة ليتأهل برفقة بيرسبوليس الإيراني.

وتولى الفرنسي كارتيرون مهمة تدريب الفريق في المباراة الثانية للبطولة، بعد أن وقع معه التعاون قادماً من فريق الزمالك المصري، ويعرف الفرنسي فريق النصر جيداً بعد أن أشرف على قيادته في 2017 ورغم التغيير الكبير الذي حدث في فريق النصر إلا أن كارتيرون أوضح في المؤتمر الصحافي أنه سيخوض مباراة خاصة أمام الفريق الذي سبق له تدريبه.

وظهر التعاون في مباراته الأخيرة أمام الدحيل القطري أحد المرشحين لتحقيق البطولة بصورة جيدة وبانضباط تكتيكي كبير ساهم في خطف الفوز ونقاط المباراة والتأهل التاريخي للمرة الأولى في مسيرة الفريق في بطولة دوري أبطال آسيا.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة