هيرتا برلين يفتتح المرحلة الثانية اليوم بلقاء آينتراخت من أجل الانفراد بالصدارة

هيرتا برلين يفتتح المرحلة الثانية اليوم بلقاء آينتراخت من أجل الانفراد بالصدارة

الأندية الألمانية ترفض السماح للاعبيها الدوليين بالانضمام إلى صفوف منتخباتهم خشية «كورونا» ومشكلة الحجر الصحي
الجمعة - 7 صفر 1442 هـ - 25 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15277]
لاعبو هيرتا برلين حققوا بداية جيدة بالدوري الألماني ويتطلعون لمواصلة التقدم أمام آينتراخت (إ.ب.أ) - لوف مدرب ألمانيا يواجه أزمة في تجميع لاعبيه (رويترز)

يسعى هيرتا برلين إلى الانفراد بالصدارة مؤقتاً عندما يستضيف آينتراخت فرانكفورت اليوم في افتتاح المرحلة الثانية من الدوري الألماني لكرة القدم، الذي ترفض أنديته السماح للاعبيها الدوليين بالانضمام إلى صفوف منتخباتهم الوطنية والسفر إلى «منطقة خطر» بخصوص فيروس «كوفيد - 19» لخوض منافسات دوري الأمم الأوروبية.
وضرب هيرتا برلين بقوة في المرحلة الأولى عندما سحق مضيفه فيردر بريمن 4 - 1. ليتقاسم الصدارة بفارق الأهداف مع بايرن ميونيخ حامل اللقب في الأعوام الثماني الأخيرة وبوروسيا دورتموند الوصيف ولايبزيغ الثالث.
في المقابل، سقط آينتراخت فرانكفورت في فخ التعادل على أرضه أمام ضيفه أرمينيا بيليفيلد العائد حديثاً إلى دوري الأضواء.
وسيحاول هيرتا برلين استغلال افتتاحه للمرحلة الثانية من أجل الانفراد بالصدارة والضغط على شركائه خصوصاً بوروسيا دورتموند ولايبزيغ اللذين يلعبان خارج قواعدهما أمام أوغسبورغ الشريك الآخر في الريادة وباير ليفركوزن على التوالي.
ويطمح كل من بوروسيا دورتموند ولايبزيغ إلى تأكيد انطلاقته القوية بعدما سحق جاره بوروسيا مونشنغلادباخ بثلاثية نظيفة في قمة المرحلة الأولى، فيما تغلب الثاني على ضيفه ماينز 3 - 1.
ويعول بوروسيا دورتموند على ترسانته الواعدة من الموهوبين الذين تألقوا في المرحلة الأولى وهم النرويجي إرلينغ هالاند (20 عاماً)، مسجل ثنائية، والأميركي جيوفاني رينا (17 عاماً)، مفتتح التسجيل، والإنجليزي الصاعد جود بيلينغهام (17 عاماً)، صانع الهدف الأول، ومواطنه جايدون سانشو (20 عاماً)، صانع الهدف الثالث.
وأشاد مدرب دورتموند السويسري لوسيان فافر لنجومه الواعدة، وقال: «صحيح أن لدينا الكثير من المواهب الشابة الرائعة. إنهم يتمتعون بذكاء كبير في اللعب، وبالنسبة للبعض، يتقدمون كثيراً ويظهرون بالفعل نضجاً جيداً. أهم شيء هو ذكاء اللعب، لكنك تحتاج أيضاً إلى مؤهلات فنية وحالة بدنية جيدة وهم يملكون كل هذه الصفات».
وأضاف: «أنا سعيد بالعمل مع الكثير من الشباب الموهوبين كل يوم. لا يزال لديهم مجال كبير للتحسن. لإدارة مثل هذا الجيل، عليك أن تجد التوازن الصحيح بين المتطلبات والتسامح. بصراحة، الأمور تسير على ما يرام. نادراً ما رأيت أو كان لدي مثل هؤلاء اللاعبين الموهوبين».
ويختتم بايرن ميونيخ المرحلة الأحد بمواجهة مضيفه هوفنهايم في رحلة هي الثانية له على مدى ثلاثة أيام كونه خاض أمس مباراة الكأس السوبر الأوروبية باعتباره بطلاً لمسابقة دوري أبطال ضد إشبيلية الإسباني بطل مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» في بودابست.
وكشر النادي البافاري عن أنيابه الجمعة الماضي في افتتاح الموسم بفوزه التاريخي على ضيفه شالكه بثمانية أهداف نظيفة، مؤكداً أن تنازله على اللقب الذي يكتسحه منذ ثماني سنوات لن يكون سهلاً رغم الإشارات القوية لمنافسيه دورتموند ولايبزيغ.
وحتى الآن لم يقم بايرن ميونيخ بأي صفقات في سوق الانتقالات سوى الجناح الدولي ليروي ساني من مانشستر سيتي، بعدما تخلى عن جهود جناحيه البرازيلي فيليبي كوتينيو والكرواتي إيفان بيريسيتش إثر انتهاء إعارتهما من برشلونة الإسباني وإنتر الإيطالي، فضلاً عن رحيل صانع ألعابه الإسباني تياغو الكانتارا إلى ليفربول الإنجليزي.
كما يعاني بايرن ميونيخ من غياب جناحه الفرنسي كينغسلي كومان الذي لم يتمكن من خوض التدريبات مع الفريق منذ 14 يوماً بسبب الحجر الصحي كونه كان مع أحد الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى غياب بديل للمدافع الأيمن الدولي الفرنسي بنجامين بافار بعد انتهاء إعارة الإسباني ألفارو أورديوسولا من ريال مدريد الإسباني.
ويلتقي الجريحان شالكه وفيردر بريمن في قمة ساخنة أيضاً غداً، حيث يلعب أرمينيا بيليفيلد مع كولن، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع أونيون برلين، وماينز مع شتوتغارت. ويلعب الأحد أيضاً فرايبورغ مع فولفسبورغ. وبعيد عن منافسات الدوري، تتردد الأندية الألمانية في السماح للاعبيها الدوليين بالانضمام إلى صفوف منتخباتهم الوطنية والسفر إلى «منطقة خطر» بخصوص فيروس «كوفيد - 19» لخوض منافسات دوري الأمم الأوروبية.
وأوضحت مجلة «كيكرز الرياضية» أمس أن الأندية تخشى على لاعبيها الدوليين من جولة المباريات الدولية التي ستقام في العاشر من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل وبخاصة مباراة ألمانيا ومضيفتها أوكرانيا التي توجد في «منطقة خطر» في لائحة الدول الأكثر تأثيراً بفيروس كورونا المستجد.
وحذَّر مدير نادي بوروسيا دورتموند سيباستيان كيل: «نحن نعمل على إيجاد الحلول، لكننا نحتفظ بالحق في عدم وضع اللاعبين رهن إشارة منتخباتهم، طالما لا توجد قاعدة تسمح لهم باللعب فور عودتهم». وهذا أيضاً ما يعتقده مسؤولو بايرن ميونيخ ولايبزيغ، حيث غالبية اللاعبين من هذه الأندية الثلاثة هم دوليون ألمان ولكن أيضاً من العديد من الدول الأخرى.
في الوقت الحالي، تنص القاعدة في ألمانيا على وضع الأشخاص العائدين من مناطق الخطر في الحجر الصحي في انتظار نتيجة اختبار فيروس كورونا، وهو ما يجعلهم يغيبون عن فرقهم 14 يوماً، مثلما حدث مع مهاجم هيرتا برلين البولندي كرزيستوف بياتيك الذي غاب عن مباراة الفريق في مسابقة الكأس بسبب العزل الطبي.
ومن المقرر أن يعلن يواخيم لوف مدرب ألمانيا الأسبوع المقبل عن قائمته للمواجهة أمام أوكرانيا، وكذلك المواجهتين في كولونيا أمام تركيا يوم السابع من أكتوبر المقبل وأمام سويسرا يوم 13 من نفس الشهر. وخطط مدير الاتحاد الألماني أوليفر بيرهوف لتنظيم رحلة ذهاب وعودة إلى العاصمة كييف لمدة أقل من 36 ساعة، دون أي اتصال بالعالم الخارجي باستثناء المباراة، ووعد قائلاً «سنبقى هناك في دائرة مغلقة».


المانيا الدوري الألماني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة