مجلة «الفكر المعاصر»: محددات القوة المعاصرة... المستقبل

مجلة «الفكر المعاصر»: محددات القوة المعاصرة... المستقبل

الأربعاء - 5 صفر 1442 هـ - 23 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15275]

صدر في القاهرة حديثاً العدد التاسع عشر (يوليو «أيلول»- سبتمبر «أيلول» 2020) من مجلة «الفكر المعاصر» الفصلية الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب. وتضمّن العدد ملفاً من إعداد وتقديم د. حاتم الجوهري بعنوان: «الظاهرة الحضارية الآن: محددات القوة والتدافع للمستقبل».
يتكون الملف من تسع أوراق بحثية من مصر والعراق واليمن والجزائر، وشارك فيه كل من د. عمر كامل حسن- العراق، ود. محمد خليفة حسن- مصر، ود. قاسم المحبشي- اليمن، ود. سيد فارس- مصر، ود. أريج البدراوي زهران- مصر، ود. عبد القادر بخوش- الجزائر، وحاتم الجوهري- مصر، ود. حاتم الصكر- العراق، ود. خالد أبو الليل- مصر.
وحملت الأوراق البحثية العناوين التالية: «محددات التدافع الحضاري بين الهوياتي والبراغماتي: رؤية استشرافية» - «التنوع الحضاري وأثره على محددات الحوار والتلاقي» - «صدام الحضارات أم حوارها: دراسة نقدية للمفاهيم» - «الكزموبوليتانية والحضارة: دراسة في قوة الثقافة الناعمة» - «النموذج الإسلامي واستشراف المآلات الحضارية: مالك بن نبي أنموذجاً» - «مستقبل الإنسانية وجدل الحضارة والثقافة» - «المقاربات النقدية في السياق الحضاري: التحولات والدلالات» - «الحضارة والتراث: سياسة ثقافية جديدة لإعادة التوظيف» - «الحكاية الشعبية مدخلاً حضارياً مشتركاً بين الشعوب».
وفي تقديمه للملف كتب الجوهري: «لماذا هذا الملف الآن؟! يمر العالم حالياً بمرحلة تحولات وتغيرات حضارية وثقافية جذرية، ليس بسبب جائحة (كورونا) فقط إنما لأنها تواكبت مع عدة متغيرات على الساحة الدولية، أبرزها الحرب التجارية التي كان (ترمب) الرئيس الأميركي قد أشعلها مع الصين، ومشروع (بريكست) لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وعلى الصعيد الإقليمي جاءت الجائحة في وقت ازداد التدافع فيه بين القوى الدولية والفواعل العربية والمحلية، كأن العالم يبحث عن إعادة تشكيل خارطته الاقتصادية والسياسية من جديد، مما يجعل المفاهيم الحضارية والإنسانية التي استقرت في الفترة الماضية موضعاً للبحث والدراسة لاستشراف السبيل للمستقبل».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة