الصومال: مقتل 12 شخصاً في اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي «حركة الشباب»

الصومال: مقتل 12 شخصاً في اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي «حركة الشباب»

الاثنين - 3 صفر 1442 هـ - 21 سبتمبر 2020 مـ
أفراد من القوات الحكومية الصومالية (أرشيفية- رويترز)

قالت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية اليوم (الاثنين) إن ما لا يقل عن 12 شخصاً قتلوا في سلسلة من الاشتباكات والهجمات في جنوب الصومال ووسطه. وصرح المسؤول العسكري مسعود وارسيم إن ثمانية مسلحين وجنديين اثنين قتلوا في اشتباكات بمنطقة جالجادود بوسط البلاد. وأضاف: «لقد تلقينا معلومات تفيد بأن مسلحين من (حركة الشباب) دخلوا قرية ميردوجولي، وأرسلنا كثيراً من الجنود لمواجهتهم». وقال علي حسن، أحد مسؤولي الشرطة، إن جنديين قتلا في العاصمة مقديشو عقب اصطدام مركبتهم العسكرية بقنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق صباح اليوم.
وفي واقعة أخرى، قال المتحدث باسم الحكومة الصومالية إسماعيل مختار عمر، إن الحكومة ما زالت تقيِّم حجم الخسائر البشرية عقب وقوع اشتباك بين مسلحين مدججين بالأسلحة، والقوات التابعة للاتحاد الأفريقي والجيش الصومال في قرية قوكاني في إقليم جوبا السفلى.
وأعلنت «حركة الشباب» عبر إذاعة «الأندلس» التابعة لها مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إن مسلحيها قتلوا عشرات من الجنود الكينيين في صفوف قوات الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى جنود صوماليين، ولكن لم يتسنَّ التوصل لمصادر مستقلة للتحقق من مزاعم الحركة.
يشار إلى أن «حركة الشباب» ذات الصلة بتنظيم «القاعدة»، عادة ما تشن هجمات تستهدف مسؤولين حكوميين وصحافيين ورجال أعمال بارزين ومدنيين في الصومال.


الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة