«الحبتور» تخطط لمكتب تمثيلي في إسرائيل

«الحبتور» تخطط لمكتب تمثيلي في إسرائيل

لتعزيز التبادل التجاري وشراكة الأعمال
الاثنين - 3 صفر 1442 هـ - 21 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15273]
خلف الحبتور وشلومي فوغل خلال اللقاء في دبي (الشرق الأوسط)

قالت مجموعة الحبتور الإماراتية إنها تخطط لفتح مكتب تمثيلي لها في إسرائيل، وذلك في خطوة لبحث الفرص في البلدين وتعزز التعامل الناجح في الأعمال والتبادل التجاري، وأكدت أنها تلقت كثيراً من الرغبات في التعاون والعمل المشترك.
وقالت المجموعة الإماراتية إن خلف الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة المجموعة، استقبل شلومي فوغل، أحد مالكي مجموعة «أمبا» ورئيس مجلس إدارتها ورئيسها التنفيذي، في المقر الرئيسي لمجموعة الحبتور على شارع الوصل في دبي.
وتزامن الاجتماع، الذي عقد قبل أيام، مع توقيع اتفاقية إبراهيم للسلام، في العاصمة واشنطن بين الإمارات وإسرائيل، في 15 سبتمبر (أيلول) 2020 إيذاناً بعهد جديد لتطبيع العلاقات بين البلدين.
وقال الحبتور: «أتطلع إلى هذا اليوم منذ فترة طويلة جداً. لطالما اعتبرت أن الإماراتيين والإسرائيليين يملكون قواسم مشتركة كثيرة. فالشعبان الإماراتي والإسرائيلي موجَّهان نحو الأعمال، ويعتمدان على المواهب البشرية والطموح، أكثر من الموارد الطبيعية لبناء اقتصاد قوي قائم على الابتكار».
وأضاف: «الفرص التي ستقدمها هذه الصفقة كبيرة لكلا الجانبين. أنا واثق من أن هذا سيفتح أبواباً جديدة، ويؤدي إلى اقتصادات أقوى وتوثيق العلاقات الثقافية بين الشعبين». واعتبر فوغل، من جهته، أن «السلام يتعزز من خلال التعاون الناجح في الأعمال والتبادل التجاري. سوف نبيّن للعالم، بالاشتراك مع نظرائنا الإماراتيين، سبل العيش بسلام».
وضمّ الوفد المرافق كلاً من إيريز كاتز، الرئيس التنفيذي لشركة «سيمنت»، وأور إيال، المستشار التنفيذي لفوغل، وسار براشا، الرئيس التنفيذي لذراع المجموعة الزراعية، وكثيراً من المسؤولين التنفيذيين الآخرين من مجموعة «أمبا».
ومن جانب مجموعة الحبتور، حضر الاجتماع محمد الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، وأحمد الحبتور، الرئيس التنفيذي لشركة الحبتور للسيارات، ومعن الحلبي، المدير العام، وسانجيف أغاروالا، نائب المدير العام، إلى جانب أعضاء آخرين من الإدارة العليا.
وفي إثر الاجتماع مع فوغل، كشف رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور عن نيّته فتح مكتب تمثيلي للمجموعة في إسرائيل، ما يؤكد إيمانه بالآفاق التي يحملها الاتفاق الجديد بين الدولتين. وقال الحبتور: «منذ الإعلان عن تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، تلقّينا عدداً كبيراً من الاستفسارات والطلبات للتعاون في مجالات عدة، بدءاً من الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا، وصولاً إلى الزراعة والضيافة والتجارة. ثمة احتمالات وفرص كثيرة متاحة أمام الطرفَين في مجالات عملنا المتنوّعة وكذلك في مجالات جديدة، ونريد أن نكون جاهزين للإفادة منها».
وكان رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور قد كشف في وقت سابق عن أن المجموعة أطلقت محادثات مع شركة الطيران الإسرائيلية لتسيير رحلات تجارية مباشرة، مضيفاً: «نستعد للإعلان عن بعض مشروعات التعاون في الأيام المقبلة». ويأتي الإعلان عن هذه الشراكة بعد أن فتح البلدان المباحثات المباشرة بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص من الشركات والمؤسسات الإماراتية والإسرائيلية، بعد توقيع معاهدة السلام بين البلدين، والتي تمت في العاصمة الأميركية واشنطن؛ حيث يعد الجانب الاقتصادي جزءاً أساسياً من المعاهدة.
وينتظر الجانبان فرص التعاون في 11 قطاعاً حيوياً تطرح فرصاً واعدة، وتخدم أجندة التنمية الاقتصادية المستقبلية للبلدين، في مقدمتها الأدوية والطاقة وعلوم الحياة والأمن الغذائي والخدمات المالية والسياحة والسفر، إلى جانب مجالات الفضاء والدفاع والأمن والبحث والتطوير، وفقاً للمعلومات السابقة.


الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة