ترمب ناعيا قاضية المحكمة العليا غينسبرغ: عاشت حياة رائعة

ترمب ناعيا قاضية المحكمة العليا غينسبرغ: عاشت حياة رائعة

السبت - 1 صفر 1442 هـ - 19 سبتمبر 2020 مـ
أرشيفية لقاضية المحكمة العليا روث بادر غينسبرغ (رويترز)

نعى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اليوم (السبت)، قاضية المحكمة العليا روث بادر غينسبرغ، التي توفيت الجمعة عن عمر يناهز 87 عاماً جراء مضاعفات سرطان البنكرياس.

وبدا أن ترمب لمراسلين صحافيين كانوا يرافقونه أثناء رحلته إلى ولاية أريزونا: «لقد عاشت حياة رائعة، ماذا يمكنك أن تقول أيضًا؟»

وأضاف: «سواء كنت تتفق معي أم لا.. لقد عاشت حياة رائعة».

وتعرف غينسبرغ بدفاعها القوي عن حقوق المرأة وقد شغلت مقعدها في المحكمة العليا في أغسطس (آب) 1993.

وقد تمنح وفاتها الرئيس دونالد ترمب فرصة لاختيار قاض ثالث في المحكمة العليا، وهو الأمر الذي قد يقلب التوازن الهش في المحكمة بين الليبراليين والمحافظين.

وفي السنوات الأخيرة، شغلت غينسبرغ منصب العضو الأكبر في الجناح الليبرالي للمحكمة العليا، حيث كانت تصوت باستمرار بشكل تحرري على القضايا الاجتماعية الأبرز والأكثر إثارة للجدل، بما في ذلك حقوق الإجهاض والزواج من نفس الجنس والهجرة والرعاية الصحية.

وقال رئيس المحكمة العليا جون روبرتس عن القاضية غينسبرغ في بيان: «فقدت أمتنا قاضية لها مكانة تاريخية. نحن فقدنا في المحكمة العليا زميلة عزيزة».

وأكدت المحكمة العليا إقامة مراسم دفن خاصة في مقبرة ارلينجتون الوطنية.

من جهته قال رئيس مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، إن المجلس الذي يسيطر عليه الجمهوريون سيصوت على مرشح الرئيس دونالد ترمب ليحل محل القاضية روث بادر غينسبرغ في المحكمة العليا.

وقال ماكونيل في بيان، إنه «سيتم التصويت على مرشح الرئيس ترمب على أرض مجلس الشيوخ الأميركي»، مبرراً هذه الخطوة بأن هناك أغلبية جمهورية في مجلس الشيوخ ورئيس جمهوري، على عكس الوضع عام 2016 عندما انتخب الأميركيون أغلبية جمهورية في مجلس الشيوخ «ليحدث توازن في الولاية الثانية» للرئيس الديمقراطي آنذاك باراك أوباما.

وأضاف ماكونيل، أن الجمهوريين «تعهدوا بالعمل مع الرئيس ترمب ودعم أجندته، خاصة تعييناته المتميزة في القضاء الاتحادي».


أميركا أخبار أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة