«تويتر» يصف فيديو لبايدن نشره ترمب بأنه «مادة تم التلاعب بها»

«تويتر» يصف فيديو لبايدن نشره ترمب بأنه «مادة تم التلاعب بها»

الأربعاء - 29 محرم 1442 هـ - 16 سبتمبر 2020 مـ
تغريدة الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن مقطع الفيديو المزيف (ديلي ميل)

وصف موقع «تويتر»، اليوم (الأربعاء)، مقطع فيديو مزيفاً نشره الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ويظهر فيه المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، بأنه «مادة إعلامية تم التلاعب بها».

وأصبح الفيديو، الذي يبدو فيه بايدن وهو يشغّل عبر هاتفه أغنية لفريق «إن دبليو إيه» تنتقد الشرطة، يحتوي على تحذير متصل بمجموعة من التغريدات التي تعرض ما حدث بالفعل.
https://twitter.com/realDonaldTrump/status/1306084770300997632

وحقيقة الأمر أن بايدن قام بتشغيل أغنية لويس فونسي الشهيرة «ديسباسيتو» بعد أن قدمه فونسي للجمهور أثناء فعالية في ولاية فلوريدا للاحتفاء بتراث الأميركيين من أصل لاتيني، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.

وقالت متحدثة باسم «تويتر» إن «تصنيف الفيديو، الذي تجاوز عدد مشاهداته 2.8 مليون مشاهدة، على أنه مادة إعلامية تم التلاعب بها استند إلى سياسة الشركة للمواد الإعلامية التي يتم التغيير فيها والتلاعب بها».

وكان حساب على «تويتر» يُعرف باسم «ذي يونايتد سبوت»، ويصف نفسه بأنه ينتج مقاطع فيديو ساخرة هو الذي نشر الفيديو للمرة الأولى.

وانتقد روب فلاهيرتي المدير الرقمي لبايدن تصنيف «تويتر» لمقطع الفيديو، واصفاً إياه بـ«غير الكافي»، وقال: «هذه ثاني تغريدة يستخدم فيها ترمب هذا الفيديو المزيف، والملحوظة الوحيدة التي تراها هي هذا الإشعار الصغير للغاية في أسفل الفيديو، الذي يصفه بأنه مادة إعلامية تم التلاعب بها، وبالكاد يمكنك ملاحظته».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة