رئيس الوزراء الباكستاني يدعو إلى الإخصاء الكيميائي للمدانين بالاغتصاب

رئيس الوزراء الباكستاني يدعو إلى الإخصاء الكيميائي للمدانين بالاغتصاب

الأربعاء - 29 محرم 1442 هـ - 16 سبتمبر 2020 مـ
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان (أ.ف.ب)

دعا رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى الإخصاء الكيميائي للمغتصبين والمتحرشين بالأطفال، وذلك حين سئل خلال مقابلة عن قضية اغتصاب حظيت باهتمام وطني في البلاد.

ويوم الخميس الماضي، قدمت امرأة باكستانية شكوى، زعمت فيها أنها تعرضت للاغتصاب الجماعي أمام طفليها، من قبل رجلين بعد نفاد الوقود وتعطل سيارتها على أحد الطرق السريعة بمدينة لاهور، بحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية.

وتحقق شرطة لاهور في القضية، التي تسببت في غضب شعبي واسع وأدت إلى تظاهرات مناهضة للعنف ضد المرأة بمختلف أنحاء البلاد.

وأكد خان في المقابلة التي أجرتها معه قناة «نيوز 92» أنه ناقش العقوبات المحتملة للجناة المزعومين في القضية مع وزراء في حكومته.

وتابع: «أعتقد أنهم (المغتصبين) يجب أن يُشنقوا علناً. يجب أن يشنق المغتصبون والمتحرشون بالأطفال علانية. نحن لا نعرف الإحصائيات الحقيقية لحالات الاغتصاب، حيث إن الكثير من الحالات لا يتم الإبلاغ عنها».

وأضاف: «بعض الناس لا يبلغون عن تعرضهم أو أحد أفراد أسرتهم للاغتصاب أو التحرش بسبب الخوف أو الخجل».

ومع ذلك، قال خان إن الشنق العلني لن يكون مقبولاً دولياً وقد يؤثر على العلاقات التجارية لباكستان مع الاتحاد الأوروبي. واقترح بدلاً من ذلك أن يخضع المغتصبون والمتحرشون بالأطفال «للإخصاء الكيميائي أو الجراحة حتى لا يتمكنوا من تكرار أفعالهم في المستقبل».

يذكر أن واقعة اغتصاب السيدة وقعت يوم الخميس الماضي، وقد أكد إنعام غني المفتش العام لإقليم البنجاب قوله إن «الشرطة حددت هوية المشتبه بهما من خلال تحليل الحمض النووي، وآمل أن نصل إليهما ونعتقلهما قريباً جداً».

جاء ذلك بعد أن أثار كبير محققي الشرطة المكلّف بهذه القضية، عمر شيخ، غضب المواطنين بعد تصريحه بأن الضحية أخطأت حين سافرت وحدها ليلاً دون التأكد من وجود وقود كافٍ في سيارتها.


Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة