جنبلاط يرى أن المبادرة الفرنسية هي «آخر فرصة» لإنقاذ لبنان

جنبلاط يرى أن المبادرة الفرنسية هي «آخر فرصة» لإنقاذ لبنان

الأربعاء - 29 محرم 1442 هـ - 16 سبتمبر 2020 مـ
الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط (أرشيفية)

قال الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط، اليوم (الأربعاء)، إن البعض لا يفهم على ما يبدو أن الجهود التي تقودها فرنسا لإخراج لبنان من الأزمة هي الفرصة الأخيرة لإنقاذ البلاد.

ويواجه لبنان أزمة اقتصادية ومالية طاحنة تشكل أكبر تهديد لاستقراره منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975 و1990، وتضغط فرنسا على السياسيين المنقسمين لتشكيل حكومة جديدة من أجل البدء في إصلاح الدولة التي تعاني من تفشي الفساد، غير أنهم تجاوزوا بالفعل مهلة انتهت، أمس (الثلاثاء)، اتفقوا عليها مع باريس لتشكيل حكومة جديدة، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وكتب جنبلاط على «تويتر»: «يبدو أن البعض لم يفهم أو لا يريد أن يفهم أن المبادرة الفرنسية هي آخر فرصة لإنقاذ لبنان ومنع زواله كما قال وزير خارجيتها (فرنسا) بكل وضوح».
https://twitter.com/walidjoumblatt/status/1306128238817816576

وكان وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان، قد قال الشهر الماضي إن لبنان يواجه خطر الزوال من دون إصلاحات ضرورية.

وقال نائب ينتمي إلى حزب مسيحي رئيسي إن لبنان أمام 24 ساعة مفصلية فإما «ينتصر منطق العقل» ويتم تشكيل حكومة وإما يعتذر رئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب.

وقال سيمون أبي رميا، النائب عن «التيار الوطني الحر»، على «تويتر»: «لدينا فرصة تاريخية من خلال المبادرة التي أطلقها الرئيس إيمانويل ماكرون».
https://twitter.com/SimonAbiramia/status/1306138287267033088

وكشفت مصادر سياسية مواكبة للاتصالات الجارية لتسهيل تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، أمس (الثلاثاء)، عن أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أوعز إلى الجهات المعنية بتأليفها بأنه يرغب في تمديد المهلة التي كان قد حدّدها.

وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط»، إن الرئيس ماكرون أبلغ من يعنيهم الأمر بأن تمديد المهلة ليوم أو يومين تنتهي غداً (الخميس)، يفسح المجال أمام تكثيف الاتصالات لتهيئة الظروف التي تدفع باتجاه تجاوز المأزق الذي لا يزال يؤخّر عملية تأليف الحكومة.

وأكدت المصادر نفسها أن ماكرون لم ينقطع عن التواصل مع جميع القيادات اللبنانية لتذليل العقبات التي ما زالت تعرقل تشكيل الحكومة. ولفتت إلى أن الاتصالات الفرنسية لم تتوقف مع الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة السفير مصطفى أديب، وقالت إن الأخير يواكب الاتصالات التي يتولاها ماكرون ومعه الفريق الفرنسي المكلّف متابعة الملف اللبناني.


لبنان الحكومة اللبنانية بيروت لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة