بيع خصلة شعر أبراهام لينكولن بأكثر من 81 ألف دولار

بيع خصلة شعر أبراهام لينكولن بأكثر من 81 ألف دولار

الثلاثاء - 28 محرم 1442 هـ - 15 سبتمبر 2020 مـ
خصلة من شعر الرئيس الأميركي الراحل أبراهام لينكولن تباع في مزاد (سي إن إن)

بيعت خصلة شعر الرئيس الأميركي الراحل أبراهام لينكولن وبرقية ملطخة بدمه بأكثر من 81 ألف دولار في مزاد، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
وبيعت القطع التاريخية في مزاد انتهى يوم السبت، وفقاً لدار مزادات «آر آر» في بوسطن. وقال متحدث باسم دار المزاد إن المشتري اختار عدم ذكر اسمه.
وتم قص خصلة بحجم 2 بوصة من شعر الرئيس خلال فحص لجثته بعد يوم من اغتياله في مسرح فورد في واشنطن العاصمة من قبل جون ويلكس بوث في 14 أبريل (نيسان) عام 1865.
وتم تسليم خصلة الشعر للدكتور ليمان بيتشر تود، ابن عم السيدة الأولى ماري تود لينكولن، وفقا لدار المزادات.
ولم يكن لديه ما يلف خصلة الشعر به، فمد تود يده إلى جيبه واستخدم برقية وزارة الحرب التي أُرسلت بعد وقت قصير من إطلاق النار على الرئيس.
وكتب نجل تود في تعليق: «لقد لف القفل الملطخ بالدم أو سائل الدماغ، في هذه البرقية وكتب عليها على عجل بالقلم الرصاص: شعر أ. لينكولن».
وحدد نجل تود، جيمس أ.تود، تفاصيل خصلة الشعر والبرقية في رسالة بتاريخ 12 فبراير (شباط) عام 1945. وكتب في رسالة: «لقد تم قطع خصلة من شعر أبراهام لنكولن من رأسه وأعطيت لوالدي أثناء تشريح الجثة وظلت بالكامل في عهدة عائلتنا منذ ذلك الوقت».
وتحقق مزاد «آر آر» من صحة الشعر. وتم تسلم البرقية الساعة 11 مساء ليلة إطلاق النار على لينكولن.
وقال بوبي ليفينغستون، نائب الرئيس التنفيذي لمزادات «آر آر»: «عندما تتعامل مع عينات من شعر لينكولن، يكون المصدر هو كل شيء - وفي هذه الحالة، نعلم أنها جاءت من أحد أفراد العائلة الذي كان بجانب سرير الرئيس».
وكان تود أكثر من مجرد ابن عم زوجة الرئيس. تعرف هو والرئيس لينكولن على بعضهما البعض عندما زارت عائلة لينكولن ليكسينغتون، كنتاكي، قبل الحرب الأهلية.
وتم تعيين تود مدير مكتب البريد في ليكسينغتون عام 1861 بعد أن أصبح لينكولن رئيساً. ولقد صنع التاريخ عندما جلس إلى جانب سرير لينكولن في الساعات الأخيرة للرئيس في منزل بيترسن مقابل مسرح فورد.
وقال دار المزادات «آر آر» إن المزيد من تذكارات لينكولن معروضة للبيع حتى 7 أكتوبر (تشرين الأول)، وتشمل العناصر وثيقة موقعة من قبل لينكولن بتعيين ملازم ثان في سلاح مشاة البحرية، ورسالة من صفحة واحدة موقعة منه تم إرسالها إلى السيناتور تشارلز سومنر.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا سياسة أميركية مزادات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة