شرطة جزيرة ليسبوس اليونانية تفرّق المهاجرين المشرّدين بالغاز المسيل للدموع

شرطة جزيرة ليسبوس اليونانية تفرّق المهاجرين المشرّدين بالغاز المسيل للدموع

السبت - 24 محرم 1442 هـ - 12 سبتمبر 2020 مـ
مجموعة من المهاجرين في جزيرة ليسبوس (أ.ف.ب)

أطلقت الشرطة في جزيرة ليسبوس اليونانية الغاز المسيل للدموع، اليوم السبت، على مهاجرين ألقوا حجارة خلال تظاهرة للمطالبة بالحصول على مأوى بعدما احترق مخيم موريا، وفق ما أفاد مصوّر لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتظاهر مئات من طالبي اللجوء الذين اضطرّوا للنوم في الشوارع على مدى الأيام الأربعة الأخيرة، بينما تأخّرت جهود إقامة مخيّم بديل بسبب وجود اعتراضات على الأمر من السلطات المحلية في الجزيرة.

وقد أتت حرائق تأججت الثلاثاء والأربعاء والخميس على اجزاء كبيرة من مخيم موريا. وألقى مسؤولون يونانيون باللوم على المهاجرين في اندلاع الحرائق التي نشبت بعدما ثبتت إصابة 35 شخصا بفيروس كورونا المستجد وأجبروا على الخضوع لإجراءات العزل.

وكان موريا، وهو واحد من عشرات المخيمات التي أقيمت في اليونان بعد تدفق المهاجرين إلى أوروبا عام 2015، يعاني من اكتظاظ شديد إذ يؤوي 12 ألف شخص، أي ما يعادل أربعة أضعاف قدرته الاستيعابية. وبات مصدر استياء للسلطات والسكان في الجزيرة.


اليونان اليونان مهاجرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة