تركيا تتعهد استمرار دعم حكومة «الوفاق»

TT

تركيا تتعهد استمرار دعم حكومة «الوفاق»

أكدت تركيا أنها ستستمر في دعمها لحكومة الوفاق الليبية في أنشطة التدريب والاستشارة في المجالين العسكري والأمني، وذلك بموجب مذكرة التفاهم الموقّعة بين الطرفين في 27 من نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 ولفتت إلى استمرار التشاور مع روسيا حول ليبيا.
وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان حول زيارة وزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق العقيد صلاح الدين النمروش، ولقائه وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، في أول زيارة يقوم بها إلى خارج ليبيا عقب تكليفه بالمنصب، إن أكار أكد أن تركيا «ستواصل أنشطتها في مجال التدريب والتعاون والاستشارات العسكرية، وإنها تدعم ليبيا مستقلة وذات سيادة، تحتضن الجميع وفق مفهوم ليبيا لليبيين».
وأضاف أكار خلال اللقاء الذي عُقد بمقر وزارة الدفاع التركية في أنقرة مساء أول من أمس، أن «تركيا تقف إلى جانب الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها دولياً، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار الدائمين».
وتقدم تركيا الدعم العسكري لحكومة الوفاق، التي يرأسها فائز السراج، تنفيذاً لمذكرة التفاهم للتعاون الأمني والعسكري، التي أرسلت بموجبها عدداً من العسكريين لتقديم خدمات التدريب والاستشارات لحكومة الوفاق، التي تدعمها أيضاً بالسلاح وبآلاف المرتزقة، الذين أرسلتهم من سوريا من الفصائل السورية المسلحة الموالية لها للقتال إلى جانب قوات «الوفاق» في مواجهة الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر.
وأرسلت حكومة «الوفاق» طلاب الكلية العسكرية الليبيين لاستكمال دراستهم في تركيا، وقام النمروش بزيارتهم على هامش مباحثاته في تركيا.
في السياق ذاته، أكدت وزارة الخارجية التركية اتفاق أنقرة وموسكو على مواصلة اللقاءات من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية. وقالت في بيان صدر ليلة أول من أمس، حول الزيارة التي قام بها وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية التركي لشؤون الشرق الأوسط سادات أونال، إلى روسيا واستغرقت يومين، إنه تقرر مواصلة اللقاءات بين تركيا وروسيا بغية المساهمة في إيجاد حل سياسي في ليبيا.
وأضاف البيان أنه جرى خلال المباحثات تأكيد ضرورة تحديد آليات إخلاء مدينتي سرت (شمال) والجفرة (وسط) من القوات العسكرية لتحقيق وقف إطلاق نار دائم ومستدام في ليبيا، وتم الإعراب في هذا الصدد عن دعم تركيا أعمال اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) بين الليبيين بقيادة الأمم المتحدة.
موضحاً أنه جرى خلال المباحثات تأكيد ضرورة إطلاق عملية حوار سياسي شامل بين الفرقاء الليبيين، تحت رعاية الأمم المتحدة، للتوصل إلى حل سياسي في البلاد، مع تأكيد أهمية الالتزام بقرارات مؤتمر برلين، الذي انعقد مطلع العام الجاري للدفع بالعملية السياسية في ليبيا.
جاءت زيارة الوفد التركي إلى موسكو في محاولة لتفعيل الحوار بين الجانبين في ضوء المستجدات في ليبيا، بعدما ألغى وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان في مايو (أيار) الماضي، زيارة لتركيا كانت مخصصة لبحث الملف الليبي قبل إتمامها بساعات قليلة.



سنغافورة تُتوج بلقب صاحبة أقوى جواز سفر في العالم

جواز سفر سنغافوري (أ.ف.ب)
جواز سفر سنغافوري (أ.ف.ب)
TT

سنغافورة تُتوج بلقب صاحبة أقوى جواز سفر في العالم

جواز سفر سنغافوري (أ.ف.ب)
جواز سفر سنغافوري (أ.ف.ب)

تفوقت سنغافورة على فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، لتصبح صاحبة أقوى جواز سفر في العالم، وفق ما أفادت «وكالة الأنباء الألمانية».

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، اليوم الأربعاء، أن امتلاك جواز سفر سنغافوري يعني دخول 195 دولة دون تأشيرة دخول، مما يضع سنغافورة في قمة مؤشر «هينلي» لجوازات السفر.

وجاءت الدول الأوروبية الأربع فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، التي حصلت على المركز الأول، مطلع هذا العام، في المرتبة الثانية، الآن، بجانب اليابان.

وحلّت سبع دول في المرتبة الثالثة لأول مرة، حيث يمكن لحاملي جوازات سفر النمسا وفنلندا وآيرلندا ولوكسمبورغ وهولندا وكوريا الجنوبية والسويد دخول 191 دولة دون تأشيرة دخول.

وتراجعت الولايات المتحدة للمرتبة الثامنة، لتُواصل انخفاضها المستمر منذ عقد على المؤشر. وجاءت المملكة المتحدة في المرتبة الرابعة.

وما زال جواز سفر أفغانستان، الذي يتيح دخول 26 دولة دون تأشيرة دخول، الأضعف في العالم.