تركيا: دعوة الاتحاد الأوروبي للحوار يجب توجيهها لأصحاب الخطوات الأحادية

تركيا: دعوة الاتحاد الأوروبي للحوار يجب توجيهها لأصحاب الخطوات الأحادية

السبت - 26 ذو الحجة 1441 هـ - 15 أغسطس 2020 مـ
سفينة المسح الزلزالي التركية «أوروتش رئيس» (أرشيفية - رويترز)

قالت وزارة الخارجية التركية، اليوم السبت، إنه يجب على الاتحاد الأوروبي توجيه دعوة الحوار والتفاوض إلى الجهات التي تتخذ خطوات أحادية شرقي البحر المتوسط، لا إلى أنقرة.

وأكدت الوزارة، عبر موقع «توتير»، أن تركيا تدعم الحوار والتفاوض، وهي مصممة على حماية حقوقها الشرعية ومصالحها، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. وأضافت: «دعوة الاتحاد الأوروبي إلى الحوار والتفاوض ينبغي أن توجّه إلى أولئك الذين يتخذون خطوات استفزازية وأحادية الجانب شرقي المتوسط، لا إلى تركيا». وشددت على أن «الدعوة الأوروبية يجب أن توجه إلى أولئك الذين لا يحترمون حقوق ومصالح تركيا والقبارصة الأتراك».

وأمس (الجمعة)، دعا وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، إلى الحوار والمفاوضات لتجاوز التوتر في شرق البحر المتوسط، بين تركيا واليونان وقبرص.

وصدرت الدعوة عقب اجتماع طارئ لمجلس العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي، ترأسه الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد جوزيب بوريل، عبر تقنية الفيديو.

وأكد البيان أن «ترسيم الحدود البحرية والاستفادة من الموارد لا يمكن حلهما إلا من خلال الحوار والتفاوض في إطار حسن النية وعلاقات حسن الجوار والقانون الدولي».

وتقول اليونان والاتحاد الأوروبي إن عمليات التنقيب التركية في المنطقة غير قانونية، فيما تعلن تركيا أن هذه المواقع تقع ضمن منطقتها الاقتصادية الحصرية.

وكان الاتحاد الأوروبي أدان في الماضي تصرفات تركيا وطلب من أنقرة التوقف عنها، ولوح بفرض عقوبات، واستأنفت تركيا عمليات التنقيب عن النفط والغاز الأسبوع الماضي عقب اتفاق لتعيين الحدود بين اليونان ومصر.


تركيا الاتحاد الأوروبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة