دمشق: توقيف رئيسة لـحزب موالٍ للسلطات

دمشق: توقيف رئيسة لـحزب موالٍ للسلطات

الثلاثاء - 22 ذو الحجة 1441 هـ - 11 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15232]

أوقفت أجهزة الأمن السورية أمس بروين إبراهيم، رئيسة «حزب الشباب للبناء والتغيير» الموالي للسلطات، خلال احتجاجها أمام البرلمان في دمشق أمس على نتائج الانتخابات الأخيرة.
وقامت بروين مع مجموعة من نشطاء حزبها بوقفة احتجاجية أمام مجلس الشعب السوري في دمشق، وفي وقت جلسته الافتتاحية.
وكانت بروين، وهي كردية ترشح نفسها لعضوية مجلس الشعب، شككت في نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة في سوريا، ودعت عبر صفحتها الشخصية في «فيسبوك» إلى تلك الوقفة الاحتجاجية وقالت إنها «رسالة نكررها وبكل الوسائل السلمية الحضارية حتى يصل الصوت ويثمر فعلاً ويحصد نتائجه السوريون». وأضافت «سنقول لمن انتهك القانون وضرب عرض الحائط حريات السوريين باختيار ممثليهم إلى مجلس الشعب (إن) مجلسكم نحر آخر معاقل ثقتنا بنهجٍ أردناه تشاركياً لا إقصائياً»، حسب موقع «روسيا اليوم».
وانطلقت رسمياً في دمشق، أمس، اجتماعات مجلس الشعب (البرلمان) الجديد بجلسته الافتتاحية للدورة الاستثنائية الأولى للدور التشريعي الثالث.
وخصصت الجلسة التي حضرها جميع النواب، باستثناء اثنين فقط، لأداء القسم الدستوري، على أن يقوم نصف الأعضاء بتأدية القسم غداً.
وراعت الجلسة الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا؛ إذ طلب رئيسها عبد الحميد أسعد الظاهر (وهو الأكبر سناً حسب نظام المجلس) من النواب جميعاً ارتداء الكمامة، قبل أن تبدأ الجلسة باختيار الرئيس الظاهر لمراقبي المجلس (يتم اختيارهما من رئيس السن)، بينما يتم اختيار أمانة السر من أصغر عضوين سناً من الأعضاء الحاضرين.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة