وقف صحيفة إيرانية بعد حوار مع مسؤول كشف «هندسة» إحصائية «كورونا»

وقف صحيفة إيرانية بعد حوار مع مسؤول كشف «هندسة» إحصائية «كورونا»

الاثنين - 21 ذو الحجة 1441 هـ - 10 أغسطس 2020 مـ
مريض بـ«كورونا» في إيران (رويترز)

أوقفت السلطات الإيرانية صحيفة «جهان صنعت» على خلفية نشرها حواراً مع مسؤول يتهم الحكومة الإيرانية بـ«هندسة» إحصائية الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا لـ«اعتبارات أمنية وسياسية»، مشيراً إلى أن العدد الحقيقي يفوق الأرقام المعلنة عشرين ضعفاً.
ونقلت وكالة «إرنا» الرسمية عن مدير مسؤول صحيفة «جهان صنعت»، محمد رضا سعدي أن الهيئة المشرفة على الصحافة في وزارة الثقافة والإعلام الإيراني أبلغته «شفوياً»، صباح اليوم، قرار وقف الصحيفة بعدما نشرت حواراً مع عضو الفريق العملي في اللجنة الوطنية لمكافحة «كورونا»، محمد رضا محبوب فر.
وقال محبوب فر في حوار نشرته صحيفة «جهان صنعت» في عددها الصادر أمس (الأحد) إن «إحصائية (كورونا) من المؤكد يتم ضخها للمجتمع بعد هندستها لاعتبارات أمنية وسياسية».
وكشف محبوب فر عن انقسام كبير بين أعضاء «اللجنة الوطنية في مكافحة كورونا» والحكومة.
وانتقد محبوب فر غياب «الشفافية» في نشر المعلومات الخاصة بوباء كورونا، لافتاً إلى أن الإحصائية الواقعية للوفيات والإصابات في أزمة كورونا عشرين ضعف الإحصائية الرسمية، محذراً من أن استمرار الأوضاع الحالية، سيؤدي إلى أكثر من ألف حالات وفاة يومية في نهاية سبتمبر (أيلول) ومع بداية فصل الخريف. وقال: «لا توجد عزيمة لضبط كورونا».
وقال المسؤول الإيراني إن السلطات رصدت أول حالات الإصابة في النصف الثاني من ديسمبر (كانون الأول) العام الماضي، لكنها قررت تأجيل إعلان تفشي الوباء بعد مظاهرة ذكرى الثورة في 11 فبراير (شباط) والانتخابات التشريعية التي جرت في 21 فبراير الماضي.
وقال محبوب فر إن السلطات «أخفت تفشي كورونا لاعتبارات أمنية وسياسية».
وأعلنت السلطات الإيرانية عن أول حالتي وفاة بمدينة قم جنوب طهران، قبل 48 ساعة من الانتخابات التشريعية في إيران.
وتعد صحيفة «جهان صنعت»، التي تصدر منذ 2004 شبه مستقلة في المجال الاقتصادي، لكنها من أبرز الصحف المنتقدة لسياسات الرئيس الإيراني حسن روحاني.


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة