بكين تعتبر حظر «تيك توك» و«ويتشات» في الولايات المتحدة «قمعاً سياسياً»

بكين تعتبر حظر «تيك توك» و«ويتشات» في الولايات المتحدة «قمعاً سياسياً»

الجمعة - 18 ذو الحجة 1441 هـ - 07 أغسطس 2020 مـ
رجل يرتدي قناعاً يسير أمام مقر شركة «مايكروسوفت» في بكين (أ.ب)

دانت الصين اليوم (الجمعة) حظر الرئيس الأميركي دونالد ترمب للتطبيقين الصينيين «تيك توك» و«ويتشات»، معتبرة أنه «تلاعب وقمع سياسيان». جاء ذلك بينما أعلن ترمب إغلاق هذين الإنجازين المهمين للقطاع الرقمي الصيني خلال مهلة 45 يوماً. ورداً على سؤال خلال لقاء مع صحافيين، اتهم الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينغبين، واشنطن «بوضع مصالحها الأنانية فوق مبادئ السوق والقواعد الدولية».
وأضاف أن الولايات المتحدة «تقوم بتلاعب وبقمع سياسي تعسفي ما يمكن ألا يؤدي سوى إلى انهيارها معنوياً والإضرار بصورتها»، بحسب ما نقلته «الوكالة الفرنسية للأنباء».
وكان الرئيس الأميركي وقّع أمس (الخميس) مرسوما يحدد مهلة 45 يوماً لوقف التعامل مع «بايتدانس» الشركة الصينية الأم لمنصة «تيك توك». ويشير رئيس الدولة إلى «الضرورة الوطنية» بشأن هذا التطبيق المخصص لنشر مقاطع فيديو ترفيهية، ويتهمه ترمب بدون دليل بالتجسس على مستخدميه الأميركيين لحساب بكين، في سياق التوتر التجاري والسياسي مع الصين.
كما يستهدف الحظر أيضاً منصة «وي تشات» التابعة لشركة «تنسنت» العملاقة.


الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة