تأجيل النطق بالحكم في قضية اغتيال الحريري إلى 18 أغسطس

تأجيل النطق بالحكم في قضية اغتيال الحريري إلى 18 أغسطس

الأربعاء - 16 ذو الحجة 1441 هـ - 05 أغسطس 2020 مـ
سيدة لبنانية ترفع صورة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري خلال احتجاجات غداة اغتياله في بيروت عام 2005 (رويترز)

أعلنت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم الأربعاء، تأجيل النطق بالحكم في المحاكمة المتعلقة بالتفجير الذي وقع في 2005 وأودى بحياة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري إلى 18 أغسطس (آب)، وذلك في أعقاب الانفجار الكبير الذي وقع في مرفأ بيروت أمس. وقالت المحكمة التي مقرها في لاهاي في بيان إنه جرى تأجيل إعلان الحكم «احتراما للعدد الكبير من الضحايا».
وكان من المقرر أن يصدر القضاة حكمهم يوم الجمعة الموافق السابع من أغسطس الحالي، في القضية التي يُحاكم فيها أربعة أشخاص متهمين تقول المحكمة إنهم ينتمون لـ«حزب الله» بتدبير تفجير 2005، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.
وقُتل الحريري مع 21 شخصاً وأصيب 226 بجروح في انفجار استهدف موكبه قبالة فندق سان جورج العريق في وسط بيروت في 14 فبراير (شباط) 2005. وباستثناء مصطفى بدر الدين، القيادي العسكري السابق في «حزب الله»، الذي قتل في سوريا عام 2016. تقتصر المعلومات عن المتهمين الأربعة الآخرين على ما قدمته المحكمة الدولية. ولا يُعرَف شيء عن مكان وجودهم.
وأسندت المحكمة للمتهمين الأربعة، سليم عياش وحسن مرعي وحسين عنيسي وأسد صبرا، اتهامات عدة أبرزها «المشاركة في مؤامرة لارتكاب عمل إرهابي، والقتل عمداً، ومحاولة القتل عمداً». ويواجه المتهمون، في حال تمت إدانتهم، احتمال السجن المؤبد.


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة