خبراء: يمكن أن يكون مميتا... أسباب خطورة شرب الرضع للماء

خبراء: يمكن أن يكون مميتا... أسباب خطورة شرب الرضع للماء

الأربعاء - 16 ذو الحجة 1441 هـ - 05 أغسطس 2020 مـ

نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن مجموعة من الخبراء، قولهم "إن رشفة فقط من الماء لطفل دون سن ستة أشهر يمكن أن ترهق كليتيه ما يؤدي إلى حالة خطيرة تسمى نقص صوديوم الدم". حيث أكد متخصصون انه مع ارتفاع الحرارة في فصل الصيف يلجأ الناس الى شرب الماء بكثرة. لكن رغم علمنا بمدى أهميته فقد يكون إعطاؤه للرضع خطيرا. محذرين من أن أصغر كمية من الماء يمكن أن تؤثر على توازن الماء في أجسام الرضع الصغيرة وقد يكون "مميتا".

وفي هذا الإطار، قال الصيدلي عباس كناني لموقع Yahoo UK "إن الكلى غير ناضجة أيضا في الأطفال دون سن ستة أشهر ويمكن أن يسبب الماء التسمم نتيجة اختلال التوازن في الشوارد مثل الصوديوم. مضيفا "يمكن أن يسبب هذا نقص صوديوم الدم حيث يخفف الكثير من الماء مستويات الصوديوم في الجسم، ما يسبب مضاعفات مثل تورم الدماغ والنوبات، وفي الحالات القصوى الموت". وتابع "إن إعطاء الماء لرضيع يمكن أن يؤثر على قدرة الطفل على تلقي الغذاء الكافي. فمعداتهم صغيرة للغاية ويمكن أن تمتلئ بسهولة بالماء، ما يجعل من الصعب عليهم الحصول على التغذية التي يحتاجونها".

من جانبه، قال الدكتور ماكس ديفي مسؤول تحسين الصحة في الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل "مثل البالغين يحتاج الأطفال إلى شرب الكثير من السوائل لتجنب الإصابة بالجفاف. وإذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فلا داعي لتزويده بالماء". مشيرا الى انه "يجب إبقاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر بعيدا عن أشعة الشمس المباشرة لمنع إصابتهم بالمرض".


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة