تسرب طفيف لسائل من كابل للربط الكهربائي بين المغرب وإسبانيا

تسرب طفيف لسائل من كابل للربط الكهربائي بين المغرب وإسبانيا

الثلاثاء - 15 ذو الحجة 1441 هـ - 04 أغسطس 2020 مـ
الحادث لم يكن له تأثير على التشغيل العادي للربط الكهربائي البحري بين الشبكات المغاربية والأوروبية (رويترز)

كشف المكتب المغربي للكهرباء والماء الصالح للشرب عن حدوث تسرب طفيف، يوم 30 يوليو (تموز) الماضي، لسائل عازل قابل للتحلل البيولوجي على مستوى الكابل تحت البحري الاحتياطي رقم 4 التابع للمكتب والشركة الإسبانية «ريد إلكتريكا»، الذي يؤمن الربط الكهربائي بين المغرب وإسبانيا.
وقال المكتب المغربي في بيان، نقلته وكالة الأنباء المغربية، أمس الاثنين، إن هذا الحادث لم يكن له أي تأثير على التشغيل العادي للربط 1 و2 قيد الخدمة، اللذين يوفران الربط الكهربائي البحري بين الشبكات المغاربية والأوروبية. مشيراً إلى أن الكابل الذي تعرض للعطل هو خط طوارئ، كان خارج الخدمة بسبب حادث اصطدام تسببت فيه باخرة صيد.
وذكر البيان أن شركة متخصصة قامت عقب ذلك بتنفيذ المرحلة الأولى من الإصلاح، وإيقاف تسربات السائل على عمق حوالي 500 متر. مضيفاً أنه بمجرد وقوع الحادث، قام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والشركة الإسبانية بتأمين سفينة متخصصة بشكل عاجل مجهزة بمركبة تعمل عن بعد في حالة الطوارئ، التي تمكنت من رصد موقع التسرب (الاثنين) على عمق يناهز 200 متر.
وذكر البيان أن الجهود جارية في إطار تنسيق كامل بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والشركة الإسبانية من أجل الإصلاح النهائي لهذا العطل.


المغرب أخبار المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة