مسلحون يسيطرون على مقرات لـ«سوريا الديمقراطية» بريف دير الزور الشرقي

مسلحون يسيطرون على مقرات لـ«سوريا الديمقراطية» بريف دير الزور الشرقي

الثلاثاء - 15 ذو الحجة 1441 هـ - 04 أغسطس 2020 مـ
صورة أرشيفية لريف دير الزور الشرقي (رويترز)

سيطر مسلحون يتبعون عشائر عربية سورية اليوم (الثلاثاء)، على مقرات لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) في ريف دير الزور الشمالي الشرقي بعد مقتل شيخ عشيرة عربية.
وقال سكان من بلدة الحوايج في ريف دير الزور الشمالي الشرقي إنه تم احتجاز سبعة عناصر من قوات «قسد» ومصادرة عدة سيارات، لافتين إلى انشقاق عناصر لـ«قسد» من أبناء عشائر العكيدات، وانضمامهم لصفوف المتظاهرين.
وأشار السكان لوكالة الأنباء الألمانية إلى أن عناصر «قسد» أطلقت النار على المسلحين والأهالي ما أدى إلى إصابة ستة مدنيين، مؤكدين أن المتظاهرين قطعوا الطرق في بلدات جديد عكيدات والشحيل وذيبان والطيانة اليوم، وطردوا عناصر «قسد» من المدارس التي تشكل مقرات لها والحواجز المنتشرة في المنطقة.
وطالب المتظاهرون بطرد قوات سوريا الديمقراطية من مناطقهم بعد مقتل الشيخ مطشر حمود الجدعان الهفل وسائق السيارة التي كان يستقلها، وإصابة الشيخ إبراهيم خليل الجدعان الهفل بجروح طفيفة.
واستهدف مسلحون ملثمون على دراجات نارية بالرشاشات المتوسطة الشيخ مطشر عند مفرق الرغيب قرب بلدة الحوايج شرق دير الزور، أول من أمس (الأحد).


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة