قتلى وجرحى بتفجير سيارة قبل ساعات من وقف النار في أفغانستان

قتلى وجرحى بتفجير سيارة قبل ساعات من وقف النار في أفغانستان

الخميس - 10 ذو الحجة 1441 هـ - 30 يوليو 2020 مـ
ينقلون جريحاً أصيب في الانفجار (إ.ب.أ)

أدى هجوم بسيارة مفخخة، اليوم (الخميس)، إلى مقتل 17 شخصاً وإصابة 21، جنوب العاصمة الأفغانية كابل، قبل ساعات من بدء سريان وقف لإطلاق النار.

وقال الدكتور صديق الله، رئيس قسم الطوارئ في مستشفى بولي علم، عاصمة محافظة لوغار حيث وقع الهجوم، إنه «جرى جلب 17 قتيلاً و21 جريحاً إلى المستشفى. يوجد مدنيون وجنود بين الضحايا». وأوضح ديدار لوانغ، المتحدث باسم حاكم لوغار، أن «أغلب الضحايا مدنيون في مكان مزدحم يأتيه الناس لشراء مستلزمات العيد».

أما المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عريان فأكد وقوع الحادث، لكنه أشار إلى سقوط 8 قتلى و30 جريحاً.

وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، قال الطالب جامشاد أحمد (22 عاماً) الذي كان حاضراً في مكان الحادث: «رأيت 15 جثة و20 جريحاً نقلتهم الشرطة إلى المستشفى»، وأضاف: «حدث ذلك قرب مكتب الحاكم وسبّب ضجة كبيرة».

ولم تتبنَ أي جهة الهجوم حتى الآن. ووفق المتحدث باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد فإنه «لا توجد أي علاقة» للمتمردين بالحادث.

والتزمت «طالبان» بهدنة لمدة 3 أيام مع الحكومة الأفغانية يفترض أن تبدأ صباح الجمعة، أول أيام عيد الأضحى.

ويمثل وقف إطلاق النار هذا خطوة حاسمة على طريق إطلاق محادثات غير مسبوقة بين «طالبان» والحكومة، يمكن أن تضع حداً لعقود من النزاع.


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة