روسيا البيضاء تستدعي السفير الروسي بعد اعتقال من تشتبه في أنهم مرتزقة

روسيا البيضاء تستدعي السفير الروسي بعد اعتقال من تشتبه في أنهم مرتزقة

الخميس - 9 ذو الحجة 1441 هـ - 30 يوليو 2020 مـ
رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو(أرشيفية- رويترز)
منسك: «الشرق الأوسط أونلاين»

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن السفير الروسي في روسيا البيضاء اليوم (الخميس) قوله إن وزارة الخارجية استدعته بعد أن اعتقلت قوات الأمن هناك أكثر من 30 شخصا تشتبه في أنهم من المرتزقة الروس قرب مينسك.
وقالت وكالة أنباء بيلتا الرسمية أمس (الأربعاء) إن روسيا البيضاء اعتقلت المشتبه في أنهم مرتزقة بعد أن تلقت معلومات عن وجود أكثر من مائتي مقاتل دخلوا البلاد لإثارة اضطرابات قبل انتخابات رئاسية، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.
وقال مسؤول في مجلس الأمن بروسيا البيضاء اليوم إن مينسك تشتبه في أن مجموعة تضم أكثر من 30 مرتزقا روسيا كانوا يخططون لتنفيذ «أعمال إرهابية» في البلاد. وأضاف أن ما يصل إلى 200 من المرتزقة ما زالوا في البلاد وأن قوات الأمن تبحث عنهم.
وكان برلمان روسيا البيضاء قد أقر إجراء الانتخابات الرئاسية في التاسع من أغسطس (آب). ومن المتوقع على نطاق واسع أن يفوز الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو، بفترة سادسة. ويحكم لوكاشينكو البلد منذ 1994. وذكرت مفوضية الانتخابات أن لوكاشينكو فاز بنسبة 83.5 في المائة من الأصوات في آخر انتخابات أُجريت في 2015. وحصلت أقرب منافسيه تاتيانا كوروتكيفيتش على 4.4 في المائة فقط من الأصوات. وأعلن جزء من المعارضة المنقسمة في البلد عزمه الاتحاد والدفع بمرشح واحد لخوض الانتخابات. وترى البلدان الغربية أن الحملات الانتخابية في روسيا البيضاء منذ عام 1996 لا تتفق مع المعايير الدولية.


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة