مقتل 3 مهاجرين في ليبيا بعد محاولة فاشلة للعبور إلى أوروبا

مقتل 3 مهاجرين في ليبيا بعد محاولة فاشلة للعبور إلى أوروبا

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1441 هـ - 28 يوليو 2020 مـ
مهاجرون في قارب قبالة شاطئ في إسبانيا (أرشيفية - رويترز)
طرابلس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن السلطات الليبية قتلت بالرصاص 3 مهاجرين سودانيين كانوا يحاولون الهرب من الاحتجاز، أمس (الاثنين)، بعد إنزالهم من قارب إثر محاولة فاشلة لعبور البحر المتوسط إلى أوروبا.

وقالت المنظمة في بيان اليوم الثلاثاء: «أفاد موظفون في المنظمة الدولية للهجرة في مدينة الخمس بأن السلطات المحلية بدأت إطلاق الرصاص عندما حاول المهاجرون الهرب من نقطة الإنزال». ولم يتسنَ لوكالة «رويترز» للأنباء الحصول على تعليق بعد من وزارة الداخلية الليبية.

وكان المهاجرون من بين 70 تم إنزالهم من القارب الذي اعترضه خفر السواحل الليبي وأعاده إلى البر، في واحدة من رحلات كثيرة مماثلة تنطلق خلال الصيف. وليبيا التي تمزقها الحرب طريق رئيسي للمهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا، وفيها حالياً نحو 654 ألفاً منهم، يعيشون عموماً في ظروف صحية سيئة لا تتوافر لهم فيها الرعاية الصحية.

وخلال الشهور القليلة الماضية، تم اعتراض مئات المهاجرين بالبحر، وأُعيدت قواربهم إلى ليبيا رغم خطر العنف هناك. وقالت كل من المنظمة الدولية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إنه يجب عدم تصنيف ليبيا ميناء آمناً للمهاجرين، وإنه يجب عدم إنزالهم هناك. وتريدان خطة بديلة لنقل من يتم إنقاذهم أو اعتراضهم بالبحر إلى موانئ آمنة. وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا فيدريكو سودا، إن 31 من بين 70 مهاجراً تم إنزالهم للبر نقلوا إلى مركز احتجاز، بينما تم الإبلاغ عن هرب الآخرين. وتوفي مهاجران بموقع الحادث، فيما لفظ الثالث أنفاسه الأخيرة وهو في طريقه للمستشفى.

وقال سودا، في بيان: «استخدام القوة المفرطة يؤدي مجدداً إلى إزهاق الأرواح بلا مبرر، في ظل غياب العمل لتغيير نظام يفشل عادة في توفير أي مقدار من الحماية».


ليبيا أخبار ليبيا مهاجرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة