دراسة: تقليص وقت مشاهدة التلفزيون يقلل من خطر الوفاة

دراسة: تقليص وقت مشاهدة التلفزيون يقلل من خطر الوفاة

الخميس - 3 ذو الحجة 1441 هـ - 23 يوليو 2020 مـ
مشاهدة التلفزيون لمدة ساعتين في اليوم فقط يمكن أن يمنع تدهور صحة الأشخاص (رويترز)

أظهرت دراسة جديدة أن تقليص وقت مشاهدة التلفزيون لمدة ساعتين في اليوم يمكن أن يمنع تدهور صحة الأشخاص ويقلل من خطر الوفاة.
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد وجدت الدراسة، التي أجراها باحثون من جامعة غلاسكو الاسكوتلندية، أن المخاطر الصحية المرتبطة بمشاهدة التلفزيون، مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، كانت في أدنى مستوياتها عندما قضى المشاركون ساعتين أو أقل يومياً أمام الشاشات.
وأجريت الدراسة على مدار 12 سنة بين عامي 2006 و2018. وشارك فيها ما يقرب من 500 ألف مشارك تتراوح أعمارهم بين 37 - 73.
ووجد الباحثون أن التقليل من وقت مشاهدة التلفزيون لمدة ساعتين في اليوم قد يمنع 5.62 في المائة من جميع حالات الوفاة بشكل عام، و7.97 في المائة من الوفيات الناتجة عن أمراض القلب والأوعية الدموية.
وقال الدكتور هاميش فوستر، الذي قاد الدراسة: «تشير دراستنا إلى أن الحد من وقت التلفزيون يمكن أن يؤخر أو يمنع الكثير من المشاكل الصحية».
وأضاف أن تناول الوجبات الخفيفة غير الصحية والوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض مرتبطان بالوقت الطويل الذي يقضيه الشخص أمام التلفزيون وسوء صحته.
وأشار الباحثون إلى أن هذه النتائج تشمل أيضاً مشاهدة مقاطع الفيديو على الهاتف الجوال وليس فقط شاشة التلفزيون التقليدية.


العالم television

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة