حمادة هلال: استثمرت التباعد في ترتيب أولوياتي الفنية

حمادة هلال: استثمرت التباعد في ترتيب أولوياتي الفنية

اعتبر أن الموهوب يمكنه النجاح في التمثيل والغناء
السبت - 27 ذو القعدة 1441 هـ - 18 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15208]
الفنان المصري حمادة هلال
القاهرة: داليا ماهر

اعتبر الفنان والمطرب المصري حمادة هلال، أنه بإمكانه مواصلة «النجاح في الغناء والتمثيل بشكلٍ متوازٍ»، واصفاً نفسه بأنه «فنان شامل»، وفي حواره مع «الشرق الأوسط» قال إن «فترة العزل المنزلي كانت بمثابة فرصة استثمرها لترتيب كثير من اهتماماته وأولوياته الفنية».
أغنية «جمالها» والتي تعد الأحدث في مسيرة حمادة هلال، وحققت أكثر من 10 ملايين مشاهدة، قال إنها «كانت لديه من فترة كبيرة وتم تنفيذها بالفعل وتصويرها بطريقة الـ(ثري دي) لأن الوقت لم يسعفه لأكثر من ذلك بسبب ظروف (فيروس كورونا)».
أما عن فكرة اشتراك الفنانة المصرية منة عرفة معه في تصوير الأغنية، قال هلال: «فكرت في أن منة عملت معي من قبل وهي طفلة في عدة أفلام أهمها (الحب كده، وحلم العمر)، وأصبحت الآن فتاة كبيرة وجميلة ولها متابعون واستثمرت ذلك وتم تنفيذ الأغنية بالاشتراك معها لتكون مختلفة وشكلها جديدا، وأعتقد أن فكرتها هو سبب نجاحها أي مزج الماضي بالحاضر وتحديداً مشاهد أغنية (الفار السندق)».
ولا يمانع هلال فكرة اشتراكه مع منة عرفة في عمل فني خلال الفترة المقبلة، ويقول إنها «وجه خير عليه في كل الأعمال التي جمعتنا معا فعندما كانت طفلة صغيرة كلها شقاوة ومرح نجحنا، وحتى الآن تتمتع بالصفات نفسها مع نضج فني».
وبشأن متابعته لعدد من المواهب الشابة على السوشيال ميديا وتقييم أعمالهم بشكل مستمر يقول: «الدعم هو بداية طريق النجاح لأي فنان، ونحن جميعا تعرضنا لكثير في بدايتنا، ومع انتشار مواقع التواصل وسهولة وصولها لأكبر عدد أصبح الانتشار سهلاً، ولكن الموهوب هو من ينجح ويستمر وعلينا دعمه ومساندته».
ويرى هلال أن «عدد المشاهدات التي يحصدها العمل الفني على القنوات الرسمية باليوتيوب مقياس مهم لنجاح أي عمل فني حتى ولو كانت المشاهدات تحمل تعليقات سلبية فهو نجاح أيضاً».
وعما إذا كان يشغله تصنيف نفسه في الوسط الفني قال هلال: «تصنيف الفنان لنفسه لا يصح وإذا وضع الفنان نفسه في هذه الخط مؤكد أنه سيفشل لانشغاله بشيء ليس بيده لأنه وارد تقديم عمل جيد وآخر ممتاز واحتمال إخفاق في عمل ما؛ فالأهم هو محاولة تقديم الأفضل والاستمرارية دون الدخول في متاهة التقييم لأنها مهمة الجمهور».
ويستعد هلال لتسجيل أغنية جديدة تحمل اسم «طحن في طحن»، ويقول «سوف تطرح قريباً بعد طرح البرومو الدعائي، وكذلك فإنني أقرأ سيناريو فيلم سينمائي ولكنني لا أفضل تنفيذه في الوقت الحالي للتركيز على رصيدي من الغناء لحين تحسن الظروف المحيطة».
ويعود هلال مفسراً رغبته في تنويع اختياراته بالقول إن «الفنان المختلف هو من يظهر دائما ولا بد من الحرص على انتقاء الفكرة والكلمات والإخراج فكل ما هو مختلف ناجح وإذا لم يرغب الفنان في تقديم شيء مختلف والاكتفاء بما قدم من قبل فسهل على الجمهور متابعة ما قدمه ولن ينتظر منه الجديد وانتهى الأمر... الفنان المميز هو المجدد المختلف الذي يعي ما يطلبه الجمهور وفي أي وقت».
يتبنى هلال الذي يمزج بين التمثيل والغناء فكرة تعتمد على أن «التركيز على ناحية واحدة في الفن عموما فكرة خاطئة؛ وما دام الفنان شاملا، لديه المقدرة على التوفيق فيما يقدم فلا مانع من الوجود في أنواع الفنون كافة».
وبشأن عدم مشاركته في موسم دراما رمضان الماضي، يشرح هلال: «أحب الدراما التلفزيونية جداً وتذوقت نجاحها، ولكن بشرط أن أحصل على سيناريو مميز وإنتاج يقدم دعما على أكمل وجه، فأنا أفضل السيناريو المُفصل وهذا شيء أساسي لأن المشروع الفني الذي أقبل عليه، وهو بالأساس لم يكن يعد صعباً لي لأنني أقوم بعمل تعديلات، والتعديلات الكثيرة تضعف العمل، لذلك أسعى لعمل فني مفصل لي من البداية تجنبا لأي تعديل».
المطرب المصري الشاب دافع كذلك عن اتجاهه لطرح أغاني «سنغل» خلال الفترة الماضية، ويرى أنها «فكرة ناجحة، وبالإمكان طرحها كل فترة، على العكس من الألبوم الغنائي الكامل والذي يأخذ وقتاً كبيراً في التحضير، واختيار الأغاني وتصوير أغنية أو اثنين، فضلاً عن أن الأغاني كاملة لا تصل للجميع فغالباً الأغنية المصورة هي من تصل للناس لأنه ليس من السهل تصوير ألبوم كامل... وفكرة تقديم أغنية منفردة كل فترة تستغرق وقتاً من التحضير والتصوير وصعوبتها في تميزها، لذلك هي الأنجح».
ورغم عدم مشاركته بالتمثيل في الموسم الرمضاني، فإن هلال يقول إنه «شاهد مسلسل (الاختيار)، وكان أكثر عمل فني تابعه وشعر معه بالفخر لأنه عمل يشجع همم المصريين، وقيمهم الوطنية».
هلال يعتقد أنه «لا توجد ممنوعات في الفن، ولكن على الفنان احترام المشاهد أو المستمع فأعمالنا هي استكمال لمشوارنا، والدليل أن الفن المحترم معروف من هم صانعوه حتى وقتنا، والأسماء دون المستوى التي قدمت فناً هابطاً معروفة هي الأخرى».
يأمل هلال في انتهاء أزمة فيروس كورونا مؤكداً أنه يتمنى «الذهاب لأداء العمرة بعد تحسن الأوضاع»، ومشيرا إلى أنه «استثمر وقت العزل المنزلي في متابعة بعض الأعمال الفنية، وإعادة ترتيب اهتماماته وقراءة عدد من السيناريوهات المعروضة عليه».


الوتر السادس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة