موسكو: تهديد واشنطن بعقوبات على «نورد ستريم 2» هدفه بيع الغاز بسعر أعلى

موسكو: تهديد واشنطن بعقوبات على «نورد ستريم 2» هدفه بيع الغاز بسعر أعلى

الخميس - 26 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ
الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (أرشيفية - رويترز)

قال الكرملين، اليوم الخميس، إن التهديدات الأميركية بفرض عقوبات جديدة على خطوط الأنابيب التي تنقل الطاقة من روسيا إلى أوروبا، تهدف لبيع الغاز إلى القارة الأوروبية بسعر أعلى مما تطلبه روسيا.
ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، القول إن العقوبات تمثل «استمراراً للمنافسة غير العادلة، وتعد محاولة لإجبار الأوروبيين على شراء غاز أكثر تكلفة بشروط أقل ملاءمة».
وتأتي التصريحات بعد يوم واحد من تهديدات أميركية بفرض عقوبات على خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي الروسي إلى ألمانيا.
ويهدف خط أنابيب «نورد ستريم2» إلى توسيع قدرة خط أنابيب «نورد ستريم» الذي يعمل حالياً وينقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.
وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على مشروع «نورد ستريم2» في العام الماضي، وقالت إن خط الأنابيب سيزيد من اعتماد الاتحاد الأوروبي على الغاز الروسي، كما أنه يمثل تهديداً أمنياً.
وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال، أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة ستشدد نظام العقوبات ضد مشروعات الطاقة الروسية من خلال إلغاء الإعفاءات التي مُنحت لبعض الشركات المشاركة في خطي أنابيب الغاز «نورد ستريم2» و«ترك ستريم».


روسيا عقوبات على روسيا الولايات المتحدة وروسيا الغاز الطبيعي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة