واشنطن ترفض سيادة بكين في بحر الصين الجنوبي

واشنطن ترفض سيادة بكين في بحر الصين الجنوبي

الخميس - 26 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15206]

عكست تعليقات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأخيرة نبرة أكثر حدة مع بكين والذي قال فيها: «نقولها وضحة: مزاعم بكين بالسيطرة على الموارد البحرية في معظم بحر الصين الجنوبي غير قانونية بالمرة، وكذلك حملة التخويف التي تشنها للسيطرة عليها»، مما أثار انتقادات من بكين التي قالت إن موقف واشنطن يثير الاضطراب في المنطقة. وقال بومبيو إن «العالم لن يسمح لبكين بالتعامل مع بحر الصين الجنوبي كإمبراطوريتها البحرية».
وقال بومبيو في بيان إن الصين لم تقدم أي أساس قانوني متماسك لمطامعها في بحر الصين الجنوبي، وتستخدم منذ سنوات أساليب التخويف مع دول جنوب شرقي آسيا الأخرى المطلة على البحر. ولطالما عارضت الولايات المتحدة المزاعم الإقليمية الواسعة لبكين في بحر الصين الجنوبي، وأرسلت السفن الحربية بانتظام عبر الممر المائي الاستراتيجي لتأكيد مبدأ حرية الملاحة هناك.
وندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان تصريحات بومبيو. وقال في مؤتمر صحافي اعتيادي: «إنها تثير الجدل عمدا بشأن مزاعم السيادة البحرية وتقوض السلام والاستقرار الإقليميين وهو عمل غير مسؤول». وتابع «أرسلت الولايات المتحدة مرارا أساطيل كبيرة من الطائرات والسفن العسكرية المتطورة إلى بحر الصين الجنوبي... الولايات المتحدة تثير المشاكل وتدمر السلام والاستقرار الإقليميين».


الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة