احتجاجات متواصلة ضد رئيس وزراء بلغاريا

احتجاجات متواصلة ضد رئيس وزراء بلغاريا

الخميس - 26 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15206]

صوفيا - «الشرق الأوسط»: قدم حزب المعارضة الرئيسي في بلغاريا اقتراحاً بسحب الثقة من الحكومة، مما يضع ضغوطاً على رئيس الوزراء، بويكو بوريسوف، بعد خروج متظاهرين إلى الشوارع، للاحتجاج ضد فشله في محاربة الفساد المستشري، طبقاً لما ذكرته وكالة «بلومبرغ» للأنباء أمس (الأربعاء). والحزب الاشتراكي، الذي قدم الاقتراح أمس ليس لديه ما يكفي من مشرعين للإطاحة بالحكومة في خامس اقتراع من نوعه لسحب الثقة، تواجهه. لكن يأتي الاقتراح في ظل أزمة سياسية بين بوريسوف والرئيس رومين راديف. ويحث الأخير رئيس الوزراء والمدعي العام على الاستقالة، واتهم بوريسوف بصلات مخالفة للقواعد بقلة ثرية. وينفي بوريسوف ارتكابه أي جرم. وحاول المتظاهرون في ساعة متأخرة ليلة الثلاثاء-الأربعاء اقتحام المقر السابق للحزب الشيوعي السابق الذي يضم غرف عمل نواب البرلمان، وقد حطموا الباب الأمامي، لكن الشرطة أوقفتهم قبل دخول المبنى. وقال نائب قائد شرطة صوفيا، أنتون زلاتانوف، في ساعة مبكرة من صباح أمس ، إنه تم اعتقال ستة أشخاص.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة