بالصور...ترمب يتخلى عن الصبغة ويظهر بشعر رمادي وسط جائحة كورونا

بالصور...ترمب يتخلى عن الصبغة ويظهر بشعر رمادي وسط جائحة كورونا

الأربعاء - 24 ذو القعدة 1441 هـ - 15 يوليو 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب بآخر إطلالاته في البيت الأبيض (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد تبنى مظهراً طبيعياً أكثر خلال جائحة فيروس كورونا، وسمح لشعره الأشقر الشهير أن يتلاشى إلى اللون الرمادي، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

الرئيس البالغ من العمر 74 سنة معروف باهتمامه بالحفاظ على مظهر شعره الأشقر المثالي.

ومع ذلك، في ظل إقفال صالونات التجميل في جميع أنحاء البلاد بسبب الإغلاق المرتبط بـ«كورونا»، يبدو أن ترمب قد غاب عن عدد قليل من مواعيد الاهتمام بالشعر الخاصة به وتخلى عن الصبغة، ليظهر شعره باللون الرمادي.




ومع ظهور ترمب في حديقة بالبيت الأبيض أمس (الثلاثاء)، كان هناك اختلاف ملحوظ في لون شعره عن أيام ما قبل الوباء.

وقبل بضعة أشهر فقط، كان الرئيس لا يزال يتباهى بشعره الأشقر. ومع استمرار تفشي الفيروس التاجي في جميع أنحاء البلاد، ظهرت بأحدث إطلالته بشكل ملحوظ مع كمية أقل من الهيدروجين بيروكسيد في شعره.

واشتهر ترمب بشعره بدءاً من المقابلات وحتى المسيرات الانتخابية، وكثيراً ما يدافع عن نفسه من الادعاءات بأنه يضع شعراً صناعياً، ليقول إن لديه شعراً «أفضل من معظم» أصدقائه.

وفي مقابلة في عام 2011، تحدث ترمب عن طريقة اهتمامه بشعره، وقال «حسناً، ما أفعله هو أنني أغسله ولا أقوم بتجفيفه... أتركه ليجف بمفرده... وذلك يستغرق نحو ساعة».




أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة