تحذيرات صحية لسكان نيويورك مع عودة فيروس «غرب النيل»

تحذيرات صحية لسكان نيويورك مع عودة فيروس «غرب النيل»

الأربعاء - 24 ذو القعدة 1441 هـ - 15 يوليو 2020 مـ
إدارة الصحة اكتشفت إصابة عدد من البعوض بفيروس غرب النيل (رويترز)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

أصدرت إدارة الصحة في مدينة نيويورك أمس (الثلاثاء)، تحذيراً للسكان بعد اكتشاف إصابة عدد من البعوض بفيروس غرب النيل في جزيرة ستاتن وفي حي برونكس.
وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أفادت الإدارة بعدم وجود حالات إصابة بشرية حتى الآن، لكنها حثت سكان المدينة على ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة وسط موسم البعوض، الذي يستمر عادةً من أبريل (نيسان) إلى سبتمبر (أيلول).
وتأتي عودة الفيروس، الذي تم اكتشافه لأول مرة في مدينة نيويورك قبل 21 عاماً، وسط تفشي فيروس «كورونا المستجد»، الذي أودى بحياة 136432 شخصاً وأصاب 3.42 مليون في الولايات المتحدة.
ويعد فيروس غرب النيل مرضاً عصبياً يمكن أن يسبب حمى خفيفة أو معتدلة، ولكن 80% من الحالات غير مصحوبة بأعراض. والأشخاص الأكثر عرضة للخطر عند الإصابة به هم أولئك الذين يبلغون 50 عاماً أو أكثر، وكذلك أولئك الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، والذين خضعوا لعمليات لزرع أعضاء أو من يعانون من داء السكري.
وفي أسوأ حالاته، يمكن أن يصيب الفيروس الدماغ والحبل الشوكي ويكون قاتلاً في هذه الحالة. ولا يوجد علاج لفيروس غرب النيل، ولكن الأدوية العامة، مثل الأسيتامينوفين، يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة