مرشح السعودية يبدأ جولة المنافسة على منصب مدير «التجارة العالمية»

مرشح السعودية يبدأ جولة المنافسة على منصب مدير «التجارة العالمية»

التويجري يصل إلى جنيف لعرض برنامجه أمام المنظمة
الأربعاء - 24 ذو القعدة 1441 هـ - 15 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15205]
محمد التويجري
جنيف: «الشرق الأوسط»

يدخل بدءاً من اليوم مرشح السعودية لمنصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، محمد بن مزيد التويجري، جولة المنافسة، إلى جانب 7 مرشحين آخرين، من مصر وكينيا ونيجيريا وبريطانيا والمكسيك ومولدوفا وكوريا الجنوبية؛ حيث وصل أمس إلى جنيف لعرض رؤيته وبرنامجه أمام المجلس العام للمنظمة، يوم الجمعة المقبل.
وتنطلق، اليوم (الأربعاء)، عملية اختيار المدير العام الجديد للمنظمة، خلفاً للمدير العام الحالي البرازيلي روبرتو أزيفيدو، الذي قرر ترك منصبه في نهاية أغسطس (آب) المقبل، قبل عام من انتهاء ولايته الثانية، في وقت أعلنت السعودية عن وصول التويجري أمس إلى جنيف، للمشاركة في اجتماعات المجلس العام للمنظمة، وعرض رؤيته وبرنامجه للمنظمة، أمام مندوبي الدول الأعضاء، والإجابة على تساؤلاتهم، يوم الجمعة المقبل، موعد عرضه برنامجه؛ حيث يسبقه بقية المرشحين الذين سيقدمون عروضهم خلال يومي الأربعاء والخميس. وستتمثل أولويات المدير العام القادم لمنظمة التجارة العالمية في إعادة بناء ثقة ومصداقية المنظمة، وإعادة تفعيل أجندتها التفاوضية التي وصلت إلى طريق مسدودة، وتطوير نظام تسوية المنازعات.
وكانت المملكة، أعلنت في 7 يوليو (تموز) الحالي، ترشيح المستشار في الديوان الملكي محمد التويجري، لتولي منصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، مؤكدة إيمانها بالنظام التجاري متعدد الأطراف، ودور المنظمة الحيوي في هذا النظام، مشددة على أهمية أن يكون نظاماً قوياً يعزز الانفتاح، القائم على قواعد النظام التجاري متعدد الأطراف.
وتشدد السعودية كذلك على أهمية الدور المحوري الذي تؤديه المنظمة في صياغة وإنفاذ قواعد التجارة الدولية، ورعاية وتطوير الاقتصاد والتجارة الدولية.
ويتمتع مرشح المملكة لمنصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، بسجل حافل من الخبرات والتجارب العملية، فقد حصل على درجة الماجستير مع مرتبة الشرف في إدارة الأعمال من جامعة الملك سعود في العام 1998، وشغل الكثير من المناصب القيادية التي أهلته للترشح لشغل المنصب بكفاءة واقتدار، من أبرزها منصب وزير الاقتصاد والتخطيط في المملكة، إلى جانب عضويته في مجلس الوزراء ومجلس الشؤون الاقتصادي والتنمية من 2017 إلى 2020. وسبق لمحمد التويجري أن شغل منصب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء، كما تولى رئاسة مجلس إدارة المركز الوطني للتخصيص، إضافة إلى عضويته في مجلس إدارة كل من شركة «أرامكو» وصندوق الاستثمارات العامة.
يذكر أن قائمة المرشحين المنافسين لشغل منصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية تضم أيضاً مرشحاً عربياً آخر، هو المرشح المصري عبد الحميد ممدوح، الذي يعد مفاوضاً تجارياً قديماً ومحامياً مقيماً في جنيف.


Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة