تغريم قنوات «بي إن سبورت» 10 ملايين ريال وسحب ترخيصها من السعودية

تغريم قنوات «بي إن سبورت» 10 ملايين ريال وسحب ترخيصها من السعودية

الثلاثاء - 23 ذو القعدة 1441 هـ - 14 يوليو 2020 مـ
شعار الهيئة العامة للمنافسة (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

أيدت محكمة الاستئناف الإدارية في السعودية قرار الهيئة العامة للمنافسة القاضي بتغريم قنوات «بي إن سبورت» القطرية بـ10 ملايين ريال وسحب ترخيصها من السعودية بصورة نهائية.

وأوضحت هيئة المنافسة أنه بناءً على المهام والاختصاصات المناطة بالهيئة العامة للمنافسة في حماية المنافسة العادلة وتشجيعها ومكافحة الممارسات الاحتكارية، وتحقيقاً لمبدأ الشفافية؛ وبعد إجراء التحريات والتحقيقات حيال الشكاوى المرفوعة ضد قنوات «بي إن سبورت» فقد تبين إساءة استغلالها لوضعها المهيمن متمثلاً ذلك بعدة ممارسات احتكارية بحق الراغبين في الاشتراك لمشاهدة بثها الحصري لمباريات كأس أمم أوروبا عام 2016م من خلال إجبار الراغبين في الاشتراك لمشاهدة الباقة على الاشتراك في باقة أخرى تتضمن قنوات غير رياضية.

كما ذكرت هيئة المنافسة أنه تم رصد عدة مخالفات أخرى متعلقة بإجبار الراغبين في الاشتراك لمدة سنة أخرى كشرط لمشاهدة بطولة يورو 2016 رغم سريان اشتراكاتهم السابقة، وهو ما يعد مخالفة صريحة لنظام المنافسة ولائحته التنفيذية.

وأصدرت الهيئة العامة للمنافسة عدداً من العقوبات بحق «القنوات»، حيث تم تغريم قنوات «بي إن سبورت» بغرامة مالية قدرها عشرة ملايين ريال سعودي، وإلغاء ترخيص الشركة في السعودية «نهائياً»، وإلزام القنوات برد جميع المكاسب التي حققتها نتيجة المخالفة.

وأوضحت الهيئة العامة للمنافسة أنها تهيب بجميع الجهات المعنية والقطاع الخاص للإسهام في تعزيز المنافسة المشروعة في سوق بث ونقل البطولات الرياضية، وتشجيع خيارات المستهلكين بما يدعم نمو صناعة الإعلام الرياضي ورفع كفاءته ضمن إطار من العدالة والشفافية.


السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة