«الشباب» يطلب حكاما أجانب تأهبا لـ«النصر»

«الشباب» يطلب حكاما أجانب تأهبا لـ«النصر»

ستامب فضّل عدم مشاركة معاذ أمام الاتحاد
الثلاثاء - 17 صفر 1436 هـ - 09 ديسمبر 2014 مـ
حسن معاذ أثناء حديثه مع مدرب الشباب ستامب

رفعت إدارة نادي الشباب أمس خطابا للاتحاد السعودي لكرة القدم، تطلب من خلاله تكليف حكام أجانب في لقاء قمة الجولة الرابعة عشرة الذي سيجمع الفريق الشبابي بفريق النصر متصدر الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم.
ويكتسب اللقاء الذي سيقام في التاسع عشر من ديسمبر (كانون الأول) الحالي أهمية كبرى كونه يحدد الصراع على المراكز الأولى وطموحات الفريقين بالاستمرار في المنافسة.
من جهة أخرى تبحث إدارة نادي الشباب عن عدة خيارات لإسناد مهمة مساعد المدرب بعد الاستقالة المفاجئة التي قدمها المدرب عبد اللطيف الحسيني عبر رسائل الجوال، حيث علمت «الشرق الأوسط» أن سبب الاستقالة يعود إلى ظروف عائلية صعبة تحد من وجود الحسيني في الوسط الرياضي، وفضل المدرب الوطني عبد اللطيف الابتعاد، علما بأنه حضر مع الفريق الشبابي طوال المرحلة الماضية والممتدة من منتصف يوليو (تموز) الماضي دون أي عقود مبرمة بينه وبين الإدارة الشبابية، وكان يفضل الاستمرار وسط ارتياح إداري لعمله، إلا أن الظروف الخاصة به حتمت ابتعاده عن النادي.
ويبرز اسم سلطان خميس المستشار الفني والموجود بشكل مستمر مع الفريق كأحد أبرز الأسماء المرشحة لمنصب مساعد المدير الفني، علما بأن هناك اتفاقا إداريا مع مدرب الفريق الألماني رينهارد ستامب بتأجيل التباحث عن هذا الأمر وإرجائه لبعد فترة التوقف.
الجدير بالذكر أن سلطان خميس يعتبر من الأسماء الوطنية المؤهلة لهذا المنصب، إضافة إلى قربه الشديد من اللاعبين والذين بدأوا مشوارهم الكروي على يد سلطان خميس، إضافة إلى معرفته التامة بالأجواء المحيطة بالبيت الشبابي.
من جانب آخر، رفض المدرب الألماني رينهارد ستامب أي قرار يستعجل عودة اللاعب حسن معاذ للملاعب رغم وصول اللاعب لجاهزية كبيرة جدا، وفضل إراحة اللاعب وعدم الزج به في لقاء الاتحاد الجمعة المقبل، ضمن الجولة الـ12 لدوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، مبررا ذلك بأن إصابة اللاعب عضلية ويجب شفاؤها بشكل كامل وعدم المجازفة بالعودة مبكرا، كما طالب اللاعب عبد الله الأسطا بالتركيز في المرحلة الأخيرة، حيث من المنتظر عودة اللاعب بعد فترة التوقف المقبلة في آخر شهر يناير (كانون الثاني) المقبل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة