بخاري لـ«الشرق الأوسط»: أبو داود مطالب بتوضيح مفهوم «التدخلات» في عمله

بخاري لـ«الشرق الأوسط»: أبو داود مطالب بتوضيح مفهوم «التدخلات» في عمله

أحمد الخميس قال إنه في «إجازة خاصة» ولا يعلم شيئا
الثلاثاء - 17 صفر 1436 هـ - 09 ديسمبر 2014 مـ
د. عبد اللطيف بخاري

طالب الدكتور عبد اللطيف بخاري عضو مجلس اتحاد الكرة السعودي زميله الدكتور عبد الرزاق أبو داود بتوضيح التدخلات التي يقصدها، بهدف إصلاح الأخطاء، نافيا أن يكون هناك أجواء غير صحية سائدة بينهم بوصفهم أعضاء مجلس اتحاد الكرة.
وقال بخاري في حديث خص به «الشرق الأوسط»: «أبو داود جزء من منظومة عمل وهامة أيضا، وإذا كان الحديث الذي تطرق له أبو داود صحيحا يجب أن يطلب منه بخطاب رسمي توضيح الأمور التي على ضوئها قدم الاستقالة ليتم طرحها على طاولة اتحاد الكرة لمناقشتها من قبل الأعضاء والبحث عن حلول لبترها».
وأضاف: «الاستقالة كانت مفاجئة لي جدا، كوننا في الاجتماع الذي انعقد مؤخرا لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السعودي لم يكن أبو داود يرغب في الابتعاد عن مهمة الإشراف على المنتخب، وذلك عندما طرح أحد أعضاء المجلس للنقاش مسألة إعادة تشكيل الجهاز الفني والإداري للمنتخب، وأكد أبو داود حينها رغبته في الاستمرار في منصبه مشرفا على المنتخب، ليقدم استقالته بعد بأيام قليلة ويعد بطبيعة الحال مفاجأة لي».
وشدد بخاري على عدم تطرق أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة خلال اجتماعهم مؤخرا لأي موضوع يتعلق بالتدخلات في عمل إحدى اللجان كما لم يتحدث أبو داود عن مواجهة مثل هذه الأمور وهو جزء من منظومة هامة، ومن المفترض عند وجود تدخلات كما ذكر أن يتم مناقشتها من قبل أعضاء المجلس في اجتماعهم.
في المقابل، أكد أحمد الخميس أمين عام الاتحاد السعودي عدم معرفته تفاصيل الموضوع الذي تناولته استقالة أبو داود على اعتبار أنه يتمتع بإجازة، مكتفيا بالتعليق على الاستقالة بأنها خسارة، مشددا على عدم إلمامه بما ذهب إليه أبو داود في استقالته.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة