تركيا ستفتح «آيا صوفيا» أمام الزوار خارج ساعات الصلاة

تركيا ستفتح «آيا صوفيا» أمام الزوار خارج ساعات الصلاة

الثلاثاء - 23 ذو القعدة 1441 هـ - 14 يوليو 2020 مـ
أشخاص يلتقطون صورة أمام «آيا صوفيا» في إسطنبول (رويترز)
أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت هيئة الشؤون الدينية في تركيا، اليوم الثلاثاء، أن كنيسة آيا صوفيا السابقة التي حولت إلى مسجد، ستبقى مفتوحة أمام الزوار خارج ساعات الصلاة التي سيتم خلالها تغطية الأيقونات المسيحية.

ووافق مجلس الدولة التركي الجمعة على إبطال قرار حكومي يعود للعام 1934 ينص على جعل الموقع متحفا.

وبعد صدور القرار أعلن الرئيس رجب طيب إردوغان أن الكاتدرائية البيزنطية السابقة في إسطنبول ستفتح أمام المسلمين للصلاة فيها في 24 يوليو (تموز). وفي بيان الثلاثاء، أكدت الهيئة التركية للشؤون الدينية أن الرموز المسيحية في الكنيسة السابقة «لا تشكل عقبة أمام أداء الصلاة».

وأضاف البيان أنه «سيتم إخفاء الأيقونات المسيحية بالستائر والسبل الأخرى المناسبة».

وأشار الإعلام التركي إلى أنه عندما تبدأ مراسم الصلوات الخمس اليومية، سيتم تغطية الرسومات عبر تخفيف الإضاءة عليها باستخدام الإمكانيات التقنية.

وتابع بيان هيئة الشؤون الدينية «لا عقبة من الناحية الدينية لفتح آيا صوفيا أمام الزوار خارج ساعات الصلاة».

وآيا صوفيا تحفة معمارية شيدها البيزنطيون في القرن السادس وكانوا يتوجون أباطرتهم فيها. وقد أدرجت على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو)، وتعد واحدة من أهم الوجهات السياحية في إسطنبول. واستقبلت العام الماضي 3.8 مليون زائر.

واعتبارا من 24 من الجاري سيكون الدخول إليها مجانيا.

وبعد سيطرة العثمانيين على القسطنطينية في 1453، تم تحويلها إلى مسجد في العام نفسه ثم إلى متحف في 1935 بقرار من رئيس الجمهورية التركية الفتية حينذاك مصطفى كمال أتاتورك بهدف «إهدائها إلى الإنسانية».

وأثار قرار تحويل الكنيسة إلى مسجد انتقادات في الخارج خصوصا من روسيا واليونان، وأعرب البابا فرنسيس عن «حزنه العميق» لهذا القرار.


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة