ألمانيا اعتقلت جاسوساً يعمل لصالح «فيلق القدس» العام الماضي

ألمانيا اعتقلت جاسوساً يعمل لصالح «فيلق القدس» العام الماضي

الاثنين - 22 ذو القعدة 1441 هـ - 13 يوليو 2020 مـ
عناصر من الشرطة الألمانية (أرشيفية - رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكر تقرير جديد للمخابرات الوطنية الذي نشره وزير الداخلية الألماني، الجمعة، أن الشرطة ألقت القبض على شخص في ولاية هيس خلال فبراير (شباط) 2019 يشتبه في تجسسه لصالح «فيلق القدس» التابع لـ«الحرس الثوري» الإيراني في ولاية هيس، وما زالت التحقيقات جارية بشأن القضية.
وبحسب صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، أكد التقرير الاستخباراتي استمرار التحقيقات التي بدأها النائب العام الألماني في عام 2017 ضد 10 من عناصر «فيلق القدس» المشتبه بهم.
وأوضح ضباط الاستخبارات الألمان أن روسيا والصين وإيران وتركيا هم اللاعبون الرئيسيون في مجال التجسس ضد ألمانيا.
وأضاف التقرير أنه «لا تزال أعمال التجسس ومحاربة حركات المعارضة محور عمل الاستخبارات الإيرانية، بالإضافة إلى جمع المعلومات في الدول الغربية بشأن السياسة والجيش والأعمال الاقتصادية والعلوم».
ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن واشنطن صنفت «فيلق القدس» كمنظمة إرهابية أجنبية، بينما رفضت ألمانيا تصنيفه ككيان إرهابي.
وتابعت بأن ألمانيا طالما كانت مرتعاً لأنشطة التجسس الإيرانية ولعشرات المحاولات من طهران لشراء مواد نووية غير مشروعة، وأسلحة دمار شامل، منذ إبرام الاتفاق النووي في عام 2015.
ووفقاً لوسائل إعلام ألمانية، استأجر «فيلق القدس» رجلاً باكستانياً يدعى مصطفى حيدر سيد نقفي لتنفيذ محاولة اغتيال في ألمانيا أو فرنسا، وأصدرت محكمة في برلين حكماً ضده في عام 2017 بالسجن 4 سنوات وثلاثة أشهر، بتهمة «العمل لصالح استخبارات أجنبية».
وذكرت «جيروزاليم بوست» أن استخبارات ولاية بادن فورتمبيرغ جنوب ألمانيا قالت الشهر الماضي إن النظام الإيراني واصل أنشطته غير المشروعة في ألمانيا خلال 2019.
وأوضح التقرير الألماني أن دولاً مثل إيران وباكستان وكوريا الشمالية وسوريا، ما زالت مستمرة في جهودها لاستكمال ترساناتها وتطوير أنظمة أسلحتها بطريقة غير قانونية في ألمانيا.


المانيا التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة