الجيش الليبي: استمرار إغلاق موانئ النفط لحين تنفيذ مطالب الشعب

الجيش الليبي: استمرار إغلاق موانئ النفط لحين تنفيذ مطالب الشعب

طالب بآلية شفافة لضمان عدم ذهاب العوائد إلى «الإرهابيين والمرتزقة»
الأحد - 21 ذو القعدة 1441 هـ - 12 يوليو 2020 مـ
ميناء السدر النفطي في ليبيا (رويترز)
بنغازي: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن الجيش الوطني الليبي مساء أمس (السبت)، أنه سيواصل وقف إنتاج وتصدير النفط الذي تقول المؤسسة الوطنية الليبية للنفط إنه يكلف البلاد خسارة إيرادات تصل إلى 6.5 مليار دولار.
كانت المؤسسة الوطنية قد رفعت حالة القوة القاهرة عن جميع صادرات الخام يوم الجمعة مع تحميل أول ناقلة من ميناء السدرة بعد إغلاق استمر ستة أشهر من جانب الجيش الوطني الليبي، لكنها قالت إن مشكلات فنية ناجمة عن الإغلاق ستُبقي الإنتاج منخفضاً.
وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، في بيان عبر الإنترنت، إن حقول وموانئ النفط «ستظل مغلقة لحين تنفيذ مطالب وأوامر الشعب الليبي»، واضعاً شروطاً لرفع الإغلاق.
وتتولى المؤسسة الوطنية، وفقاً للترتيبات الحالية المدعومة من الأمم المتحدة، إنتاج وتصدير النفط وتتدفق إيراداته على البنك المركزي الليبي.
وتقع المؤسستان في طرابلس لكنّ الإيرادات تموّل هيئات القطاع العام ومرتبات موظفي الحكومة في كل مناطق البلاد.
وقال المسماري إنه ينبغي وضع آلية شفافة، وبضمانات دولية، لضمان عدم ذهاب عوائد النفط لدعم الميليشيات الإرهابية والمرتزقة، داعياً إلى وضع الإيرادات في حساب بنكي جديد خارج البلاد لتوزيعها على كل الأقاليم، ومراجعة حسابات البنك المركزي للتحقق مما جرى إنفاقه في السابق.


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة