مقتل عضو بارز في «القاعدة» بغارة أميركية بباكستان

مقتل عضو بارز في «القاعدة» بغارة أميركية بباكستان

ومصرع 3 أشخاص مشتبهين بالتشدد
الاثنين - 16 صفر 1436 هـ - 08 ديسمبر 2014 مـ رقم العدد [ 13159]

قال مسؤولون بالجيش الباكستاني وحركة طالبان ان عضوا بارزا في تنظيم القاعدة وثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم متشددون، قتلوا في باكستان اليوم، عندما هاجمت طائرة أميركية بدون طيار منزلا كانوا فيه.
جاءت الغارة بعد يوم من قتل القوات الباكستانية لعدنان الشكري جمعة، القيادي الكبير بـ"القاعدة".
وكان مكتب التحقيقات الاتحادي الاميركي عرض مكافأة خمسة ملايين دولار مقابل القاء القبض على جمعة لصلته بمخطط لتفجير مترو انفاق نيويورك.
وقال أربعة مسؤولين عسكريين باكستانيين ان قياديا في "القاعدة" من بين قتلى الغارة اليوم. وأضافوا أنه كان ينشط في افغانستان وباكستان واسمه عمر فاروق.
وذكر ثلاثة مقاتلين في طالبان أن فاروق من مدينة كراتشي الباكستانية وكان معلم دين قبل أن ينضم الى "القاعدة" بعد هجمات 11 سبتمبر (أيلول) في نيويورك عام 2001.
وقال مسؤول عسكري "انه أول باكستاني يعين في منصب رفيع المستوى في "القاعدة". وأضاف، "قام بدور مهم في دفع القاعدة الى التركيز على جنوب اسيا وساعد في تطوير سياسة القاعدة بجنوب اسيا وخاصة أنشطتها ضد الهند. كان اعلان القاعدة رسميا أن الجيش الباكستاني جيش كافر بناء على نصيحته".
ونفذت الغارة الجوية بقرية خار تانجي في منطقة داتا خيل بوزيرستان الشمالية؛ وهي منطقة جبلية على الحدود مع أفغانستان. وتقع خار تانجي على بعد نحو 45 كيلومترا الى الغرب من ميران شاه عاصمة وزيرستان الشمالية.
وتوقفت غارات الطائرات بدون طيار في باكستان خلال الشهور الستة الاولى من هذا العام، حيث كانت الحكومة تجري محادثات سلام مع حركة طالبان. لكن المحادثات فشلت واستؤنفت الغارات قبل أيام من اعلان الجيش عن هجوم كبير على طالبان في وزيرستان الشمالية يوم 15 يونيو (حزيران).


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة