غارات إسرائيلية على غزة رداً على قصف صاروخي من القطاع

غارات إسرائيلية على غزة رداً على قصف صاروخي من القطاع

الاثنين - 16 ذو القعدة 1441 هـ - 06 يوليو 2020 مـ
فلسطيني يقف وسط حطام منزله بعد الضربة الجوية الإسرائيلية (أ.ف.ب)

شن الطيران الحربي الإسرائيلي، مساء أمس الأحد، غارات على مواقع لـ«حماس» في قطاع غزة، وذلك بعيد إطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع الذي تسيطر عليه الحركة الفلسطينية باتجاه الأراضي الإسرائيلية، بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي ومصدر أمني فلسطيني.
وقال الجيش في بيان إن طائراته أغارت على «منشآت حيوية تحت أرضية» تابعة لـ«حماس»، مشيراً إلى أن هذه الغارات أتت رداً على القصف الصاروخي الذي استهدف في وقت سابق الأحد جنوب إسرائيل انطلاقاً من القطاع.
وأضاف البيان أنه «في وقت سابق من مساء الأحد أطلقت ثلاثة صواريخ من قطاع غزة على إسرائيل».
وتابع: «رداً على ذلك، شنت مروحيات قتالية ومقاتلات حربية ضربات على أهداف إرهابية لـ(حماس)».
ولم يعلن أي من الطرفين الإسرائيلي أو الفلسطيني عن أي إصابات جراء القصف الصاروخي أو الغارات الجوية، وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في بادئ الأمر أن ثلاثة صواريخ أطلقت من القطاع على إسرائيل من دون أن يشير إلى مكان سقوطها.
وقال الجيش في رسالة موجزة عبر تطبيق «واتساب» إن أول «صاروخين أطلقا من قطاع غزة باتجاه أراضي إسرائيل»، وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
ولاحقاً قال الجيش إن منظومة القبة الحديد الدفاعية اعترضت الصاروخ الثالث.
ودوت صافرات الإنذار في جنوب إسرائيل، لكن وسائل إعلام محلية قالت إن منظومة القبة الحديد لم تعمل، في إشارة إلى أن الصاروخين الأولين لم يطلقا باتجاه مناطق مأهولة.
ولم تتبن أي جهة عملية إطلاق الصواريخ على إسرائيل.
وكانت حركة حماس التي تسيطر على القطاع حذرت في نهاية يونيو (حزيران) من أن خطة إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة ترقى إلى «إعلان حرب».
وفي اليوم التالي أطلق صاروخان من قطاع غزة على إسرائيل، وردت إسرائيل عبر شن هجوم على مبانٍ تابعة لـ«حماس» في القطاع الفلسطيني المحاصر.


اسرائيل غزة غزة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة